Accessibility links

سانت لويس.. إطلاق نار من الخلف وراء مقتل شاب من أصول إفريقية


تظاهرة في ولاية ميزوري احتجاجا على وفاة شاب برصاص الشرطة

تظاهرة في ولاية ميزوري احتجاجا على وفاة شاب برصاص الشرطة

أظهرت نتائج تشريح جثة الشاب الأميركي من أصول إفريقية، الذي توفي الأربعاء برصاص الشرطة في مدينة سانت لويس بولاية ميزوري، أنه أصيب بطلقات نارية في الظهر.

ولم تتضح بعد ملابسات الواقعة، لكن الضباط يقولون إن منصور بول بي (18 عاما) صوب مسدسه تجاههم وهددهم، ما دفع بالضباط إلى إطلاق النار.

ونقلت شبكة سي إن إن عن قائد الشرطة سام دوستون القول إن نتائج التشريح لا تؤكد أو تنفي رواية الضباط الذين تتهمهم عائلة الشاب بقتله.

وأضاف "إصابته من الخلف لا تعني أنه كان يحاول الهرب".

وقد أدت وفاة الشاب إلى اندلاع تظاهرات في المدينة. وقام محتجون بإلقاء الحجارة والزجاجات الحارقة على أفراد الشرطة.

وتشهد الولايات المتحدة توترا بين الشرطة والأميركيين من أصول إفريقية منذ مقتل مايكل براون في مدينة فيرغسون العام الماضي

صور لردود الفعل في سانت لويس:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG