Accessibility links

بالفيديو.. هستيريا التسوق في يوم 'الجمعة السوداء'


زحف على أحد المحلات التجارية بمناسبة يوم الجمعة السوداء

زحف على أحد المحلات التجارية بمناسبة يوم الجمعة السوداء

و"صار للاستهلاك يوم ديني مقدس.. الجمعة السوداء" ،.. عبارة قالها ذات يوم الكاتب الأميركي جارود كينتز في وصف حمى التسوق التي تجتاح الولايات المتحدة وأوروبا كل عام عندما يحل يوم الـ28 من تشرين الثاني/ نوفمبر.

في هذا اليوم وقبل حلوله بساعات، تمتد أمام المحلات التجارية التي تقدم عروضا وخصومات كبيرة طوابير بشرية بطول القطارات، ومن الناس من ينصبون الخيام انتظارا ليوم تفتح فيه الأبواب للحصول على ما كان المرء يتمنى إدراكه منذ أشهر.

هنا الانتظار لا يقاس بالزمن، أما التدافع فمشروع مهما اشتدت حمأته.

عند الافتتاح تبدأ الجموع بالركض في كل الاتجاهات، كل يرغب في الظفر بنصيب أكبر من البضائع مخفضة الثمن. ويحل هذا اليوم مباشرة بعد عيد الشكر في الولايات المتحدة، وتعلن فيه بعض متاجر الإنترنت مثل موقعي "أمازون" و"إيباي" تقديم عروض مغرية تتغير عند رأس كل ساعة.

وتشير تقديرات إلى أن 97 مليون أميركي سيخوضون تجربة التسوق هذا العام بمناسبة يوم الجمعة السوداء، أما في المملكة المتحدة فالوضع لم يختلف عن الولايات المتحدة.

وسجلت المحلات التجارية الكبرى خصوصا المتواجدة في لندن تزاحما رهيبا، وبلغ التنافس بين المتسوقين درجة الدخول في ملاسنات وتشابك بالأيادي.

تعرف بالفيديو وبالصور على جوانب من هيستريا التسوق في يوم "الجمعة السوداء":

XS
SM
MD
LG