Accessibility links

ضجة حول عرض فيلم تصفية بن لادن قبل يومين من الانتخابات


لقطة من الفيلم لأفراد فريق النخبة السادسة

لقطة من الفيلم لأفراد فريق النخبة السادسة

أثار إعلان تقديم العرض الأول لفيلم فريق النخبة السادس Seal Team 6 (الهجوم على أسامة بن لادن) على تلفزيون ناشونال جيوغرافيك المشفر ضجة قبل يومين من الانتخابات الرئاسية الأميركية.

ويؤكد مخرج أول فيلم عن عملية تصفية بن لادن أن عرض الفيلم في هذا التوقيت لن يؤثر على نتيجة الانتخابات، رغم أن التوقيت يعتبر الأهم في عالم السينما.

وسبب الضجة أن الموزع وأحد منتجي فيلم الحركة الذي تبلغ مدته 90 دقيقة هو هارفي واينستاين، المعروف بأنه من أبرز جامعي الأموال لحملة الرئيس باراك أوباما والمشهور في عالم هوليوود.

وقلل المخرج جون ستوكويل في مقابلة الخميس من أهمية ما يقال عن أن فيلمه دعاية لأوباما في وقت الذروة للتأثير على الناخبين، أي قبل أقل من 48 ساعة من فتح مراكز الاقتراع.

وقال ستوكويل لوكالة الصحافة الفرنسية إن الفيلم "لم تتم كتابته أو تصويره لهذا الغرض"، مضيفا "هل هناك من يجهل أن أسامة بن لادن قتل في فترة الرئاسة هذه، والفيلم يخبرهم ذلك؟ لا أعتقد".

وأوضح أن قناة ناشونال جيوغرافيك، التي هي جزء من إمبراطورية روبرت مردوك الإعلامية هي من حددت يوم الأحد لعرض الفيلم، مشيرا إلى أن "هناك هدف واحد وهو أن يتمكن أكبر عدد من الناس من مشاهدته"، حسب تعبيره.

ويعرض الفيلم الاثنين على موقع Netflix الذي يبث شرائط الفيديو، ثم في صالات السينما ابتداء من الخميس بعكس ما هو معتاد في بث الأفلام.

وسبق الفيلم فيلم آخر عن تعقب بن لادن بعنوان Zero Dark 30 "زيرو دارك 30" للمخرجة كاثرين بيغلو الحائزة على أوسكار لأفضل فيلم عام 2009 عن فيلم The Hurt Locker عن حرب العراق.

وكانت العملية الجريئة التي نفذها عناصر من قوات النخبة الأميركية في مايو/أيار 2011 لتصفية زعيم القاعدة الذي أعطى الأوامر بشن هجمات 11 سبتمبر/أيلول، محطة حاسمة في ولاية الرئيس أوباما.

ويتكرر ظهور الرئيس في الفيلم الذي تم تصويره في خوبولي بالهند وفي سانتا في بولاية نيومكسيكو، لكن في لقطات أرشيف تم الحصول عليها من الموقع الالكتروني للبيت الأبيض.

ويشارك في الفيلم كام غيغانديت الذي يلعب دور قائد فرقة النخبة المتماسكة التي تضم أيضا مغني الراب اكزيبيت، كما تلعب كاثلين روبرتسون التي مثلت في سلسلة "بيفرلي هيلز 90210" دور محللة لوكالة الاستخبارات المركزية CIA.

ويمثل نجما بوليوود مانيندر سينغ وراجيش شرينغاربور دور عميلين لـCIA يعرضان حياتهما للخطر أثناء مسح مخبأ بن لادن الحصين في باكستان.

ويؤدي دور بن لادن يون كمبتون الذي لا يتكلم في الفيلم قبل أن يطلق عليه النار مرتين ويقتل في غرفة معتمة وبيده رشاش كلاشنيكوف.

وكانت "سوني بيكتشرز" قد أرجأت موعد إطلاق الفيلم إلى يناير/كانون الثاني 2013، وقد تعرض الفيلم لانتقادات شديدة قبل أن يشاهده أحد، على أنه يمجد دور أوباما في تصفية بن لادن.

والمفارقة هي أن المنتج الفرنسي لفيلم Seal Team 6 نيكولا شارتييه، هو نفسه منتج The Hurt Locker.

ويشار إلى أن معظم أجزاء الفيلم تم تصويرها قبل صدور كتاب No Easy Day (يوم ليس سهلا) الذي كتبه أحد أعضاء فرقة النخبة تحت اسم مستعار وقال إن بن لادن لم يكن مسلحا عندما تمت تصفيته.
XS
SM
MD
LG