Accessibility links

logo-print

بايدن ينتقد القيود على حرية التعبير في تركيا


جو بايدن

جو بايدن

انتقد نائب الرئيس الأميركي، جو بايدن، الجمعة، الضغوط المفروضة على الصحافة والأصوات المعارضة في تركيا.

وقال بايدن، في اليوم الأول من زيارته لأسطنبول، إن تركيا لا يمكن أن يضرب بها المثل في مجال حرية التعبير.

وأضاف نائب الرئيس في مستهل لقائه مع ممثلين عن المجتمع المدني التركي "عندما يتم ترهيب وسائل الإعلام أو سجن صحافيين، ويتهم أكثر من 1000 أكاديمي بالخيانة لمجرد أنهم وقعوا على عريضة، فهذا لا يشكل مثالا جيدا".

وأضاف، بحضور ستة أكاديميين ورؤساء تحرير وصحافيين أتراك مقربين من المعارضة، "إذا لم يكن بمقدوركم أن تعبروا عن رأيكم أو تنتقدوا سياسة أو تقدموا بديلا من دون خوف من الترهيب والعقاب، فهذا يعني أن بلدكم لا يوفر لكم الفرص".

ويشن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، منذ الأسبوع الماضي، حملة شرسة على الأكاديميين الذين وقعوا عريضة تندد "بالمجازر" التي قالوا إن الجيش ارتكبها خلال مواجهات مع متمردين أكراد في مدن تركية خضعت لحظر تجول في جنوب شرق البلاد لأكثر من شهر.

وخضع الأكاديميون للاستجواب والتوقيف، وتعرض بعضهم لعقوبات تأديبية، ما أثار الغضب في تركيا والخارج.

وتتهم المعارضة ومنظمات غير حكومية أردوغان، الحاكم منذ 2003، بالتسلط والسعي إلى أسلمة البلاد والتضييق على حرية التعبير.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG