Accessibility links

هفوة جديدة لبايدن قبل ساعات من مناظرة رئاسية


نائب الرئيس جو بايدن يرافق الرئيس أوباما

نائب الرئيس جو بايدن يرافق الرئيس أوباما

احتدمت المنافسة للوصول إلى البيت الأبيض بين الديموقراطيين والجمهوريين بهفوة جديدة لنائب الرئيس الديموقراطي جو بايدن، قبل ساعات من مناظرة تلفزيونية للرئيس باراك أوباما ومنافسه الجمهوري ميت رومني.

وقال بايدن في كلمة له أمام داعمين له في ولاية نورث كارولاينا الثلاثاء "كيف يمكنهم تبرير زيادة الضرائب على الطبقة الوسطى التي طمرت في السنوات الأربع الأخيرة؟"، في إشارة إلى ولاية حكم الرئيس أوباما.

كيف يمكنهم تبرير زيادة الضرائب على الطبقة الوسطى التي طمرت في السنوات الأربع الأخيرة؟ ...
وحاول بايدن تصحيح الموقف فكتب على حسابه في موقع تويتر "أن الطبقة الوسطى طمرت بفعل السياسات التي دعمها رومني ومرشحه لمنصب نائب الرئيس"، التي يقول الديمقراطيون إنها ستثقل كاهل الطبقة المتوسطة في البلاد.

كما حاول البيت الأبيض احتواء هذه التصريحات بالقول إن نائب الرئيس كان يشير إلى أن سياسات الرئيس الجمهوري السابق جورج بوش التي أضرت بالطبقة الوسطى حتى في ولاية أوباما.

واغتنم الجمهوريون الفرصة بالتأكيد على أن تصريحات بايدن ها هي إلا اعتراف بفشل سياسة أوباما تجاه هذه الفئة من الناخبين.

وعشية مناظرة مع الرئيس أوباما في دنفر الأربعاء، كتب رومني على حسابه الرسمي على موقع تويتر "أنا أوافق جو بايدن الرأي، الطبقة الوسطى طمرت فعلا خلال السنوات الأربع الأخيرة، ولذلك نحن بحاجة إلى تغيير في نوفمبر/تشرين الثاني"، في إشارة إلى موعد الانتخابات الرئاسية في السادس من الشهر المقبل.

وقال المرشح الجمهوري لمنصب نائب الرئيس بول ريان خلال تجمع في ولاية أيوا "البطالة تخطت ثمان في المئة على مدى 43 شهرا واقتصادنا متعثر حاليا. قال نائب الرئيس جو بايدن اليوم إن الطبقة الوسطى كانت مطمورة خلال السنوات الأربع الأخيرة وإننا نوافقه الرأي".

وتابع "هذا يعني أن علينا أن نوقف تدهورنا بانتخاب ميت رومني رئيسا مقبلا للولايات المتحدة".

ويتقدم أوباما على رومني حاليا بست نقاط مئوية، حسب اخر استطلاع يومي للرأي أجراه معهد غالوب، كما يتفوق عليه في معظم الولايات الحاسمة بما فيها أوهايو وفرجينيا.
XS
SM
MD
LG