Accessibility links

logo-print

التوت البري المخمر يطيح بعقول الطيور


حصاد التوت البري في بيلاروسيا في 2008

حصاد التوت البري في بيلاروسيا في 2008

ظهرت عوارض سُكـْر شديد على طيور تناولت حبوبا مخمرة من التوت البري، من فقدان التوازن والخلط بين الاتجاهات إلى السقوط أرضاً، وهي عوارض قد تكون قاتلة بالنسبة لتلك المخلوقات التي تمضي حياتها على الشجر.

ففي دراسة نشرت السبت في مجلة "فيتيرينيري ريكورد" Veterinary Record البريطانية، روى أطباء بيطريون وقائع استدعائهم العام الماضي إلى مدرسة ابتدائية في إنكلترا، حيث عثر على بقايا 12 طيرا في مراحل مختلفة من التحلل.

وساد الظن في بداية الأمر أن الأمر ناجم عن عمل إجرامي، لا سيما أن جيف بعض الطيور كانت تحمل آثار جروح، فجرى استدعاء الشرطة.

ولم يبق حيا من هذه الطيور سوى عصفور واحد، لكنه كان في حالة سيئة، وغير قادر على الوقوف إلا متكأ على السياج، وكأنه في حالة سُكـْر.

وأظهر تحليل الجيف وجود آثار لثمار التوت في أحشاء كل الطيور النافقة.

وهذا النوع من التوت لا يسبب التسمم للطيور، لكن الآثار التي عثر عليها في أحشاء الطيور النافقة كانت تنبعث منها رائحة التخمر.

وأظهر تحليل لكبد أحد الطيور وجود نسبة عالية من الايتانول (الكحول النقي).

فخلص واضعو الدراسة إلى أن الطيور النافقة تلك قد دخلت في حالة سكر جراء التهامها التوت المخمر، وهو ما أسفر عن اصطدامها عدة مرات خلال طيرانها قبل وقوعها أرضا.

أما الطير الذي بقي على قيد الحياة وعثر عليه في حالة سكر شديد، فقد استعاد عافيته بعد يومين وأطلق في الهواء الطلق.
XS
SM
MD
LG