Accessibility links

logo-print

بنزيمة أمام القضاء.. تفاصيل قضية ابتزاز!


كريم بنزيمة بعد التحقيق معه

كريم بنزيمة بعد التحقيق معه

لا يزال الوسط الرياضي الفرنسي يتابع باهتمام بالغ تفاصيل التحقيقات حول "قضية ابتزاز"، بطلها نجم فريق ريال مدريد الإسباني كريم بنزيمة.

وقد كشفت التحقيقات الأولية تورط بنزيمة في ابتزاز زميله بالمنتخب ماثيو فالبوينا، ومطالبته بمبالغ مالية مقابل عدم نشر شريط إباحي له.

و اعتقلت الشرطة الفرنسية مهاجم ريال مدريد والمنتخب الفرنسي كريم بنزيمة إلى جانب ثلاثة أشخاص آخرين الأربعاء للتحقيق معهم.

وقضى بنزيمة الليلة في ضيافة الشرطة قبل أن تطلق سراحه في انتظار استكمال التحقيقات. وإذا ثبت تورطه في القضية، فسيواجه عقوبة سجنية لا تقل عن خمس سنوات.

وأمر القاضي الفرنسي بنزيمة بعدم إجراء أي اتصال مع فالبوينا أو أي من المتهمين في القضية، لكنه لم يفرض عليه إجراءات أخرى احترازية، ما يعني قدرة اللاعب على ترك بلاده واللعب مع ريال مدريد خلال هذا الأسبوع.

مباشرة بعد الإفراج عن بنزيمة، وهو من أصول جزائرية، أكدت محاميته أنه "بريء ولم يشارك في أي ابتزاز أو محاولة ابتزاز".

لكن يبدو أن القضية التي هزت الشارع الرياضي الفرنسي، لا تزال في أطوارها الأولى فقط.

بنزيمة.. منقذ أم متورط؟

وتعود فصول القضية إلى تموز/ يوليو الماضي، حين تلقى لاعب ليون والمنتخب الفرنسي ماثيو فالبوينا اتصالا هاتفيا من مجهول يطالبه بدفع مبلغ 150 آلف يورو مقابل عدم تسريب شريط إباحي يظهر فيه.

وورد اسم بنزيمة خلال اتصالات المشتبه فيهم، كما حققت الشرطة مع لاعب فرنسي آخر هو جبريل سيسي ورد اسمه في الاتصالات.

وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن بنزيمة ارتبط اسمه بالتحقيقات بعد أن توصلت الشرطة الفرنسية إلى صلة أحد المشتبه فيهم باللاعب الفرنسي.

واعترف بنزيمة بصلته بأحد المتهمين في القضية، مشيرا إلى أنه صديق منذ الطفولة وأنه اتصل به من أجل تسوية المشكل بشكل ودي.

وطلبت سلطات الإدعاء من بنزيمة عدم الاتصال بأي شخص تشمله التحقيقات، والبقاء تحت تصرف القضاء، في قضية أجبرت المدرب الفرنسي ديدي ديشامب على استبعاد اللاعبين معا من لائحة المنتخب.

المصدر: موقع "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG