Accessibility links

محقق سابق يقاضي لجنة التحقيق في هجوم بنغازي


مخلفات الاعتداء على القنصلية الأميركية في بنغازي

مخلفات الاعتداء على القنصلية الأميركية في بنغازي

اتهم محقق سابق في لجنة مجلس النواب الأميركي المكلفة بالتحقيق في هجوم بنغازي، بالسعي للنيل من وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون والإضرار بحملتها الانتخابية بدل كشف الحقائق حول الاعتداء.

وقال برادلي بودليسكا، وهو ضابط استخبارات في قوات الاحتياط في القوات الجوية يصف نفسه بأنه جمهوري محافظ، في مقابلة مع شبكة CNN الأحد إنه يستعد لملاحقة لجنة التحقيق في قضية بنغازي أمام القضاء.

وأوضح أن أحد أسباب إعفائه من عمله في اللجنة بعد 10 أشهر على انضمامه إليها، يعود لمعارضته قرار تركيز جهود تحقيقاته على وزارة الخارجية ودور كلينتون بعد الاعتداء.

وقال إن اللجنة أنفقت 4.6 مليون دولار لحد الآن واستخدمت موارد كانت مخصصة لوكالات وتحقيقات أخرى، من أجل التركيز بشكل حصري تقريبا على كلينتون ووزارة الخارجية التي ترأستها لأربع سنوات.

لكن لجنة مجلس النواب نفت بشدة اتهامات بودليسكا، وأكدت أنها كانت حيادية حيال كلينتون ومسؤولين آخرين في إدارة الرئيس باراك أوباما. وقال متحدث باسم اللجنة إن خدمات بودليسكا أُنهيت لأنه أظهر تحيزا وعداء غير ملائمين في عمله التحقيقي، على حد تعبيره.

يشار إلى أن كلينتون ستمثل أمام اللجنة لأول مرة في الـ22 من تشرين الأول/أكتوبر الجاري، فيما يرتقب أن تصدر اللجنة نتائج تحقيقها العام القادم في خضم منافسات الانتخابات الرئاسية.

وكانت كلينتون، وهي الأقرب للفوز بترشيح الحزب الديموقراطي لانتخابات الرئاسة لعام 2016، وزيرة للخارجية عندما هاجم متشددون إسلاميون القنصلية الأميركية في مدينة بنغازي الليبية يوم 11 أيلول/ سبتمبر 2012 ما أسفر عن مقتل السفير كريس ستيفنز وثلاثة أميركيين آخرين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG