Accessibility links

هجوم جديد على الجيش في بنغازي والإضراب مستمر


سيارة دمرتها ميليشيات أنصار الشريعة في اشتباكات سابقة بمدينة بنغازي

سيارة دمرتها ميليشيات أنصار الشريعة في اشتباكات سابقة بمدينة بنغازي

تعرضت وحدة خاصة تابعة للجيش الليبي في بنغازي شرق البلاد لإطلاق نار ليل الثلاثاء الأربعاء لم يسفر عن إصابات بينما تواصل المدينة إضرابها لليوم الثاني على التوالي بعد المواجهات العنيفة التي جرت بين الجيش وجماعة أنصار الشريعة السلفية الجهادية الإثنين.
وقال مصدر أمني في تصريحات صحافية "مجهولين على متن سيارة أطلقوا النار باتجاه وحدة للجيش مكلفة تأمين مستشفى الجلاء في بنغازي دون أن يسفر ذلك عن ضحايا وأضاف أن "المهاجمين لاذوا بالفرار بعد رد الدورية عليهم ".
واندلعت مواجهات فجر الإثنين بين جماعة أنصار الشريعة الإسلامية وقوات خاصة ليبية في بنغازي، هي الأولى من نوعها بين جماعة إسلامية والجيش الذي دعا كافة العسكريين إلى "الالتحاق بثكناتهم ووحداتهم العسكرية بشكل فوري".
وسقط سبعة قتلى و69 جريحا في هذه الصدامات، كما أكد مدير عام الشؤون الإدارية ومقرر لجنة الازمة والطوارئ في وزارة الصحة صلاح عبد الدائم.
وغداة هذه المواجهات، دعا المجلس المحلي في بنغازي في بيان إلى "العصيان المدني في المدينة بدءا من صباح الثلاثاء"، وأعلن "الحداد لمدة ثلاثة أيام على أرواح ضحايا أحداث بنغازي"، كما أعلن اتحاد منظمات المجتمع المدني في مدينة بنغازي خلال وقفة احتجاجية على أحداث الإثنين حالة العصيان المدني العام حتى خروج كافة الفصائل المسلحة غير الشرعية من المدينة.
وفي اليوم الثاني من هذا الاضراب الذي نفذه عدد كبير من القطاعات، أغلقت الجامعات والمدارس والمصارف والإدارات الأربعاء.
XS
SM
MD
LG