Accessibility links

logo-print

الادعاء البلجيكي يوقف شقيقة جهادي قتل العام الماضي


عناصر من الأمن البلجيكي_أرشيف

عناصر من الأمن البلجيكي_أرشيف

أوقفت السلطات البلجيكية شقيقة جهادي قتل في عملية مداهمة العام الماضي، ووجهت إليها تهمة التورط بنشاط إرهابي، حسب ما أعلن الادعاء البلجيكي الاثنين.

وكشف الادعاء العام أن شيماء أمغر (20 عاما) أوقفت في حي مولنبيك في بروكسل في 21 أيلول/سبتمبر الحالي بعدما تتبعت الشرطة رسائل على وسائل التواصل الاجتماعي تشير إلى محاولتها "ارتكاب أعمال مرتبطة بالإرهاب في منطقة تشهد نزاعا".

وشيماء هي شقيقة سفيان أمغر المشتبه بانتمائه إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش، وكان قد قتل مع مشبوه آخر يدعى خالد بن العربي خلال مداهمة في مدينة فيرفييه شرق البلاد في كانون الثاني/يناير 2015.

وقال المدعون لاحقا إن المشتبهين تلقوا أوامر من عبد الحميد أباعود زعيم الخلية التي نفذت اعتداءات باريس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

وكان المشتبهان قد توجها إلى سورية حيث انضما إلى الجهاديين في نيسان/أبريل 2014، وتمكنا بعد ذلك من التسلل إلى بلجيكا للاختباء في مدينة فيرفييه.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG