Accessibility links

logo-print

ملك بلجيكا ألبير الثاني يعلن تنازله عن العرش


ملك بلجيكا ألبير الثاني

ملك بلجيكا ألبير الثاني

أعلن ملك بلجيكا ألبير الثاني الأربعاء في خطاب إلى الأمة "عزمه على التنازل عن العرش" في 21 يوليو/ تموز الذي يصادف العيد الوطني، لصالح نجله البكر الأمير فيليب.

وقال الملك "إني أعلن لكم بثقة وقناعة نيتي في التنازل عن العرش في 21 يوليو/ تموز بمناسبة عيدنا الوطني لصالح ولي العهد ابني فيليب" مبررا قراره بتقدمه في السن (79 عاما) ومشاكله الصحية بعد اعتلاء العرش لـ20 عاما.

وقال في خطاب نقلته القنوات والإذاعات الرئيسية في بلجيكا "ألاحظ إن سني لم تعد تسمح لي كما حالتي الصحية بممارسة مهامي كما أريد".

وأضاف "بعد اعتلاء العرش لعقدين أرى أن الوقت قد حان ليتولى الجيل المقبل هذه المهمة. أرى أن الأمير فيليب مستعد لخلافتي. إني أثق به كما بالأميرة ماتيلد كل الثقة". والأمير فيليب يبلغ الـ53 من العمر.

وأضاف الملك "لقد كان من الشرف لي وفرصة بأن أكرس قسما كبيرا من حياتي في خدمة بلدنا وشعبنا".

وألبير الثاني المولود في السادس من يونيو/ حزيران 1934 هو النجل الثاني لليوبولد الثالث والملكة استريد، وأصبح سادس ملك لبلجيكا في التاسع من أغسطس/ آب 1993 بعد وفاة شقيقه المفاجئة.

وألبير الثاني أول ملك بلجيكي يتنازل طوعا عن العرش في تاريخ البلاد.
XS
SM
MD
LG