Accessibility links

بلجيكا.. الإفراج عن خمسة أشخاص في تحقيقات هجمات باريس


الشرطة البلجيكية تغلق أحد شوارع بروكسيل خلال العملية الأمنية التي نفذتها الأحد

الشرطة البلجيكية تغلق أحد شوارع بروكسيل خلال العملية الأمنية التي نفذتها الأحد

أفرجت الشرطة البلجيكية عن خمسة أشخاص في بروكسل بعد أن احتجزتهم الأحد حتى صباح الاثنين في إطار التحقيقات التي تجريها بشأن هجمات باريس التي وقعت الشهر الماضي.

وقد تم توقيف شقيقين وشخص ثالث مساء الأحد، ثم أوقف شخصان آخران صباح الاثنين أثناء عملية مداهمة، قبل أن يقرر قاضي التحقيق المعني بشؤون الإرهاب في بروكسل إخلاء سبيل الخمسة بعد الاستماع إلى أقوالهم.

وقالت مواطنة تقطن إحدى المناطق التي داهمتها الشرطة "كان أمرا مرعبا للغاية. رجال الشرطة كانوا مقنعين ومدججين بالأسلحة الثقيلة، وبعد ذلك وجهوا نداء للسكان يدعونهم فيه إلى عدم الاقتراب من النوافذ وإحكام غلق الأبواب".

تحديث: 15:28 ت غ في 21 كانون الأول/ديسمبر

اعتقلت الشرطة البلجيكية خمسة من المشتبه فيهم في سلسلة مداهمات نفذتها في بروكسل في إطار التحقيقات الجارية بشأن هجمات باريس التي وقعت الشهر الماضي.

وقال مكتب المدعي الفدرالي في بيان إن الشرطة اعتقلت شقيقين وشخصا ثالثا خلال عملية دهم وسط العاصمة مساء الأحد، فيما أوقف شخصان آخران خلال عملية منفصلة الاثنين في إحدى الضواحي.

وأوضحت الشرطة أن عمليات تفتيش نفذت في منازل المشتبه فيهم بناء على تحليل شامل لسجلات الاتصال، مضيفة أنها لم تعثر على متفجرات أو أسلحة.

وانصب تركيز أجهزة الأمن بعد هجمات باريس على بروكسل، حيث يعتقد أن أشخاصا قدّموا العون والدعم اللوجستي لمنفذي الهجمات.

ولا يزال صلاح عبد السلام المولود في بروكسل، المشتبه في تورطه مباشرة بهجمات باريس هاربا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG