Accessibility links

logo-print

لبنان.. أربعة قتلى بهجوم الضاحية الجنوبية وجبهة النصرة تعلن مسؤوليتها


مخلفات الانفجار

مخلفات الانفجار

لقي أربعة أشخاص مصرعهم وأصيب 35 آخرون على الأقل في تفجير سيارة ملغومة في الضاحية الجنوبية لبيروت الثلاثاء، حسبما أفاد الصليب الأحمر اللبناني.

ووقع الانفجار في حي تجاري مزدحم في حارة حريك بالضاحية التي تعد معقل حزب الله.
وقال مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة، نقلا عن مصادر أمنية، إن الهجوم نفذ بسيارة ملغومة يقودها انتحاري.

وأضاف أن الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي وجهاز حزب الله ضربوا طوقا أمنيا على المنطقة بعد الانفجار، ودعوا المواطنين لعدم الاقتراب منها.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي:



وأظهرت مشاهد بثتها وسائل إعلام محلية أعمدة دخان تتصاعد من موقع الانفجار فيما بدا الدمار واضحا في المباني والممتلكات المحيطة.
وهذه صور نشرت على تويتر من موقع الانفجار:




"جبهة النصرة في لبنان" تتبنى

وتبنت "جبهة النصرة في لبنان" تفجير السيارة الملغومة، قائلة إنه كان هجوما انتحاريا، ويأتي ردا على مقتل ثمانية أشخاص الأسبوع الماضي في قصف مصدره الأراضي السورية طال بلدة ذات غالبية سنية شرقي لبنان.

وقالت الجبهة في بيان نشرته الثلاثاء على حسابها على تويتر، إن التفجير جاء ردا على ما أسمته "مجازر حزب إيران بحق أطفال سورية وأطفال عرسال".

وكانت المنطقة ذاتها قد شهدت مطلع الشهر الجاري انفجارا مماثلا أدى إلى مقتل أربعة أشخاص. وتبنت الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" الهجوم الذي قالت إنه جاء ردا على تدخل حزب الله في الصراع الدائر في سورية ودعمه لنظام الرئيس بشار الأسد.

المصدر: وكالات
XS
SM
MD
LG