Accessibility links

logo-print

قضية غالب سعيد.. هل تفجر أزمة البدون في الكويت؟ شارك برأيك


مواطن من البدون

مواطن من البدون

عادت قضية البدون إلى الواجهة مجددا في الكويت، بعد أن رفضت السلطات الكويتية السماح للمواطن غالب سعيد بالدخول لأرضيها، لعدم توفره على وثائق تثبت أنه كويتي الجنسية، في مشكل يواجه غالبية مواطني البدون في هذا البلد.

وتعود فصول قصة سعيد غالب إلى 2013 حين تم احتجازه في لبنان، التي سافر إليها من أجل تلقي العلاج، لحمله جواز سفر عراقي مزور.

وقد حصل غالب سعيد على الجواز العراقي المزور، بعد عدم تمكنه من استخراج جواز سفر كويتي، نظرا إلى صعوبة استخراج الوثائق الإدارية للبدون.

شارك برأيك:​

ويقول الصحفي الكويتي حسين الجازع في تصريح لموقع "راديو سوا" إن غالب "احتجز لسنتين في سجون لبنان حتى حصل على حكم نهائي بأنه ضحية لجريمة حكومية لا ذنب له فيها، ويجب ترحيله إلى الكويت".

وأضاف: "تم ترحيل غالب للكويت الثلاثاء. وبعد التحقيق معه تم إرجاعه لأمن المطار من أجل ترحيله إلى لبنان، غير أن غالب سعيد قاوم رجال الأمن ورفض الصعود للطائرة، ما دفع السلطات إلى الإبقاء عليه في المطار وسط تكتم شديد".​

وأكد الصحفي الكويتي أن سعيد غالب من مواليد الكويت من منطقة الصليبية ولديه كل الأوراق التي تثبت أنه مواطن كويتي، غير أنه وبسبب كونه من البدون لا يتوفر على جواز سفر كويتي.

وأفاد شقيق غالب سعيد في تصريحات لوسائل إعلام كويتية أن أخاه "استخدم جواز سفر عراقي مزور بعد التضييق الذي مورس عليه، وسافر لتلقي العلاج في لبنان".

وخلفت قضية غالب سعيد نقاشا واسعا في وسائل التواصل الاجتماعي بالكويت، إذ طالب ناشطون السلطات الكويتية بالتدخل لمنع ترحيل سعيد، وبوضع حد لمأساة مواطني البدون.​

وقال المحامي محمد الحميدي لـ"راديو سوا" إن"الظلم الذي يتعرض له البدون يجب أن تجد له الحكومة حلا، لأنه من غير المعقول أن يقوم مواطن كويتي باستخراج جواز سفر مزور من أجل السفر".​

وانشتر هاشتاغ #سعيد_غالب بشكل واسع في الكويت يوم الخميس. وطالب معظم المغردين بإطلاق سراحه وعدم ترحيله إلى لبنان.​

وهنا جانب من التغريدات:

يذكر أن البدون في الكويت فئة غير محددة الجنسية ومقيمة بصورة غير شرعية حسب الحكومة الكويتية، لعدم وجود أوراق تثبت أصولهم الكويتية.

ويبلغ عددهم في الكويت 120 ألفا، وتعتبر قضيتهم من القضايا المؤثرة في سجل الكويت الحقوقي.

اقرأ أيضا: البدون في الكويت.. "قنبلة موقوتة"

XS
SM
MD
LG