Accessibility links

مجلس أمناء البث الأميركي يطالب دمشق بضمان سلامة صحافيي الحرة المحتجزين لديها


مراسل قناة "الحرة" بشار فهمي

مراسل قناة "الحرة" بشار فهمي


طالب مجلس أمناء البث الإذاعي والتلفزيوني الأميركي BBG دمشق بضمان سلامة مراسل ومصور قناة الحرة اللذين تم احتجازهما من قبل القوات السورية النظامية في مدينة حلب أمس الاثنين.

وقال بيان صادر عن مجلس الأمناء إن مراسل قناة الحرة في حلب بشار فهمي والمصور جنيد أونال كانا يقومان بتغطية التطورات في حلب عندما انقطع الاتصال بينهما يوم الاثنين.


وأشار المجلس إلى أن صحافيي الحرة كانا يسافران مع الصحافية اليابانية ميكا ياماموتو التي أكدت السلطات اليابانية والمرصد السوري لحقوق الإنسان لاحقا أنها قتلت خلال تغطيتها للمعارك بين القوات النظامية والمعارضة المسلحة في أحد أحياء حلب.

وبدوره، قال مايكل ميهان عضو مجلس أمناء البث رئيس مؤسسة شبكات بث الشرق الأوسط MBN المشرفة على قناة الحرة ، إن "أمن وسلامة مراسل ومصور الحرة هو شاغلنا الشاغل الآن".

وتابع ميهان قائلا "إننا نحث بشدة السلطات السورية على ضمان عودة فهمي وأونال سالمين".

ومن ناحيتها قالت مديرة الاتصال في مؤسسة شبكات بث الشرق الأوسط ديردري كلاين "لقد انقطع الاتصال مع فهمي وأونال منذ دخولهما سورية صباح الاثنين، إلا أننا نعمل حاليا على جمع المزيد من المعلومات حول وضعهما".

الجدير بالذكر أن شبكة الشرق الأوسط للإرسال MBN هي مؤسسة لا تهدف للربح، تشرف على تشغيل قناة الحرة ويتم تمويلها من الكونغرس الأميركي من خلال هبة مقدمة من مجلس أمناء البث الإذاعي والتلفزيوني وهو وكالة فدرالية مستقلة معنية بضمان استقلالية وكفاءة مؤسسات البث الأميركية.

وفيما يلي نص بيان مجلس أمناء البث الإذاعي والتلفزيوني الأميركي:

http://www.bbg.gov/press-release/bbg-calls-on-syrian-government-to-ensure-safety-of-missing-alhurra-journalists/
XS
SM
MD
LG