Accessibility links

ميونيخ تحتفل وحزن في دورتموند عقب نهائي دوري الأبطال


مشجعو بايرن ميونيخ يحتفلون بفوز فريقهم بدوري أبطال أوروبا

مشجعو بايرن ميونيخ يحتفلون بفوز فريقهم بدوري أبطال أوروبا

احتفلت جماهير بايرن ميونيخ طوال الليل عقب فوز فريقها 2-1 على بروسيا دورتموند في نهائي دوري ابطال اوروبا لكرة القدم على استاد ويمبلي يوم السبت وهو ما ضمن نسيان هزيمة الفريق مرتين خلال آخر ثلاث مباريات نهائية خاضها بايرن.

واندفع اكثر من 40 الفا من مشجعي بايرن في احتفالات صاخبة عندما سجل ارين روبن هدف الفوز في الدقيقة 89 وذلك اثناء متابعتهم للمباراة في ظل ليلة باردة وممطرة في منطقة مشاهدة عامة في ميونيخ.

وتابع نحو 50 الفا آخرين من انصار بايرن المباراة على شاشات عرض على استاد اليانز ارينا التابع للنادي البافاري وكان بوسعهم الاحتفال في النهاية بعد الهدف الذي سجله المهاجم الهولندي وهو ما انقذ الجماهير من احتمال تلقي هزيمة موجعة اخرى في اكبر المحافل الكروية الاوروبية.

واندفع الكثيرون الى الملعب الخالي للاحتفال بهذا الانتصار المميز واخذوا قطعا من العشب كتذكارات.

وقال ماركو جورينج الذي انضم الى الوف المشجعين في احتفالاتهم العفوية ومسيراتهم طوال الليل "انه امر رائع واشعر بقدر كبير من الارتياح."

واضاف "انه احساس لا يوصف. خضنا ثلاث نهائيات خلال اربع سنوات. انه احساس رائع ان ترى مدى الجنون الذي اصاب المتفرجين هنا. انه احساس رائع."

واخذ عدد كبير من الجماهير في الغناء والرقص وترديد اغنية "نحن الابطال" الى جانب الهتافات التقليدية التي تمتدح بايرن.

وكانت الاجواء مختلفة تماما على بعد 600 كيلومتر الى الشمال حيث تقع دورتموند والتي بدت بعيدة عن اجواء الفرحة والصخب الموجودة في ميونيخ بعد ان انقسمت الاراء في البلاد بشأن الاختيار الافضل للمساندة في أول نهائي ألماني خالص.

وبدأت المباراة بشكل جيد بالنسبة للالاف من جماهير دورتموند الذين احتشدوا في ميدان فريدنسبلاتز مرتدين قمصان الفريق ذات اللونين الاصفر والاسود بعد ان سيطر فريقها على مجريات اللقاء خلال اغلب فترات الشوط الاول.

وتحولت الفرحة الى حزن بعد ان سجل بايرن عقب مرور ساعة قبل ان تنطلق صيحات الفرحة مهللة بهدف التعادل لدورتموند في الدقيقة 68 لتعيد الى الاذهان ذكرى اضاعة بايرن لتقدمه 1-صفر في نهائي العام الماضي قبل ان يخسر بركلات الترجيح امام تشيلسي الانكليزي. إلا أن هدف روبن ترك جماهير دورتموند في حالة صدمة.

وقال دانييل روتينغ احد مشجعي دورتموند بينما اخذت مجموعة اخرى في البكاء بالقرب منه "انه هراء ولا اعرف ماذا اقول. حان الوقت للذهاب الى المنزل والنوم لنسيان ما حدث. سيكون هناك دوما فرصة في العام المقبل".
XS
SM
MD
LG