Accessibility links

logo-print

شقيق مراسل "الحرة": فهمي معتقل لدى الجيش السوري النظامي


مراسل قناة "الحرة" بشار فهمي

مراسل قناة "الحرة" بشار فهمي

أفادت عائلة مراسل قناة "الحرة" بشار فهمي القدومي (36 عاما) بأن ابنها الذي فقد في مدينة حلب بشمال سورية إبان عيد الفطر معتقل لدى الجيش السوري النظامي، كما قالت وكالة الصحافة الفرنسية يوم الخميس.

ونقلت الوكالة عن ماجد فهمي القدومي شقيق بشار القول "لقد اعتصمنا في مقر الصليب الأحمر وكنا قد بعثنا برسائل إلى مختلف الجهات العالمية نناشدها العثور على ابننا وإنقاذ حياته".

وكان فهمي قد أصيب في كتفه عقب دخوله الأراضي السورية أثناء تغطيته مع مصور "الحرة" التركي الجنسية جنيت أونال إحدى المعارك التي وقعت بين الجيش السوري النظامي والجيش السوري الحر.

يذكر أن فهمي وأونال كانا في مهمة مهنية بحتة، ولذا طالب مجلس أمناء البث الإذاعي والتلفزيوني الأميركي BBG السلطات السورية بضمان سلامتهما بعد ورود أنباء عن اقتيادهما إلى أحد معتقلات الأمن السياسي.

وقال مايكل ميهان عضو مجلس أمناء البث رئيس مؤسسة شبكات بث الشرق الأوسط MBN المشرفة على قناة الحرة، إن "أمن مراسل ومصور الحرة وسلامتهما هو شغلنا الشاغل الآن".

ويعمل بشار فهمي مراسلا لقناة "الحرة" في تركيا منذ سبع سنوات وهو أردني الجنسية من أصل فلسطيني، وقد دخل الأراضي السورية لتغطية العمليات القتالية التي تجري هناك بين الجيش السوري النظامي وقوات الجيش الحر المشكلة من ثوار يرغبون في إسقاط نظام الرئيس بشار الأسد.
XS
SM
MD
LG