Accessibility links

logo-print

بارزاني: سنلاحق داعش انتقاما للأيزيديين في سنجار


أيزيديون فارون من داعش -أرشيف

أيزيديون فارون من داعش -أرشيف

تعهد رئيس إقليم كردستان في العراق مسعود بارزاني بالانتقام من تنظيم الدولة الإسلامية داعش الذي اعتدى بوحشية على أبناء الطائفة الأيزيدية في صيف 2014، وذلك في الذكرى الأولى لاجتياح التنظيم سنجار، معقل الأيزيديين في العراق.

وقال بارزاني في كلمة ألقاها في محافظة دهوك احياء للذكرى، إن الأكراد لن يتركوا من ارتكبوا الجرائم بحق الأيزيديين ومن غدروا بهم، مشيرا إلى أنه تعهد بالتضحية بروحه انتقاما للكارثة التي حلت بالطائفة.

وقام عناصر داعش في الثالث من آب/أغسطس العام الماضي، باجتياح قضاء سنجار الذي كان تحت سيطرة قوات البيشمركة الكردية في محافظة نينوى. ونفذ التنظيم مذابح بحق الطائفة بعد انسحاب قوات البيشمركة منها، وصفتها الأمم المتحدة محاولة لتنفيذ إبادة جماعية، وكانت واحدة من مبررات قيام التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، بالتدخل جوا ضد التنظيم بعد أيام من وقوع المجازر.

وتمكنت قوات كردية سورية وقوات البيشمركة، مدعومة بالتحالف الدولي، من استعادة مساحات من أراضي سنجار لاحقا، لكن مركز القضاء لا يزال يخضع لسيطرة داعش.

ووفقا لإحصائيات حكومة الإقليم فإن 1280 شخصا قتلوا خلال هجوم داعش على مدينة سنجار، فيما توفي 280 بسبب سوء الظروف، ولا يزال 841 شخصا في عداد المفقودين. وبلغ عدد النازحين من الطائفة نحو 400 ألف، حسب حكومة أربيل.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG