Accessibility links

البرادعي: لن أترأس حكومة إنقاذ والوضع في مصر يشبه الصومال


محمد البرادعي رئيس حزب الدستور - أرشيف

محمد البرادعي رئيس حزب الدستور - أرشيف

قال محمد البرادعي، منسق جبهة الإنقاذ الوطني المعارضة في مصر ورئيس حزب الدستور، إن الوضع الحالي في مصر يقترب من الوصول إلى انهيار للدولة، وأضاف أن النظام الحالي قد انحرف عن مسار وأهداف الثورة نظرا "لاستمرار ممارسات النظام السابق".

وانتقد البرادعي، في مقابلة تلفزيونية نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية، حكومة رئيس الوزراء هشام قنديل قائلا إنها "تفتقد الرؤية".

وأضاف أن المعارضة لم تقدم البديل في الشارع حتى هذه اللحظة لأن عمرها لا يتجاوز ستة أشهر فقط بعكس جماعة الإخوان الناشطة منذ أكثر من 80 سنة.

ورفض البرادعي، الرئيس السابق لوكالة الطاقة الذرية، أن يتسلم رئاسة حكومة "إنقاذ"، إلا أنه عرض مساعدة هذه الحكومة حال تشكيلها.

وحذر من طرح تشكيل لجان شعبية، الأمر الذي قد يحول الوضع إلى ما "يشبه بالصومال".

"الفرقة ضيعت الثورة"

وعن مرسي، قال البرادعي إن الرئيس المصري "ما زال لديه فرصة للتغيير حتى هذه اللحظة"، مضيفا أنه تحدث مع وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، بشأن هذا الأمر خلال زيارته الأخيرة لمصر، وأبدى له عن عدم رغبته بحدوث "ثورة جديدة لأنها تهلك المواطن المصري".

وأردف البرادعي أن جماعة الإخوان المسلمين "فقدت الكثير من شعبيتها في الشارع".

وعن القوات المسلحة، قال إنه لا يتمنى أن ينخرط الجيش في العمل السياسي أو ينزل إلى الشارع، إلا لو كان الخيار الأخير بين الجيش أو ميليشيات التيار الإسلامي، ففي هذه الحالة سيكون لصالح المؤسسة العسكرية، حسب تصريحات البرادعي.

وأبدى البرادعي، الذي عاد لمصر قبل ثلاثة أعوام، عن استعداده للجلوس مع أطراف الحكومة والمعارضة للخروج بحل من الأزمة القائمة.

ووجه دعوة بوحدة الصف لكل من الثوار وأعضاء جبهة الإنقاذ، لأن "الفُرقة ضيّعت الثورة"، على حد وصفه.

ردود الأفعال على تصريحات البرادعي

واتفق رأي اللواء سامح سيف اليزل، رئيس مركز الجمهورية للدراسات والأبحاث السياسية والأمنية، مع آراء البرادعي، حيث قال ل"راديو سوا" إن "البلاد تمر بمرحلة هشة، وهو ما يسبق انهيار الدولة بالكامل".

وبدوره، قال المتحدث باسم جبهة الإنقاذ خالد داوود ل"راديو سوا" إن الحكومة الحالية تسعى لتمكين الإخوان المسلمين من السيطرة على الحكم، وأضاف أننا لدينا مشاكل أمنية واقتصادية، ولكن "تبسيط الأزمة الحالية في مجرد الانتخابات لا يرضي المصريين".

ومن جهة أخرى، ذكر المتحدث الإعلامي لائتلاف الثورة في محافظة أسوان، جنوب مصر، ل"راديو سوا" أن منح حق الضبطية القضائية للمواطنين يشكل تغييبا لدور الدولة.

وانتقد بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي تصريحات البرادعي، مثل هذا المغرد الذي اعتقد أن تصريحات البرادعي "قديمة" وغير مجدية الآن:


وقال مغرد آخر إن البرادعي يحبط معجبيه دائما بتصريحاته:
XS
SM
MD
LG