Accessibility links

1 عاجل
  • أ ف ب: عشرات القتلى والجرحى في غارة جوية غرب العراق

العلاقات الأميركية-الأوروبية.. أوباما يسعى لطمأنة الحلفاء بعد فوز ترامب


أوباما وتسيبراس خلال مؤتمرهما الصحافي المشترك

أوباما وتسيبراس خلال مؤتمرهما الصحافي المشترك

أجرى الرئيس باراك أوباما محادثات مع نظيره اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس ورئيس الحكومة أليكسس تسيبراس في أثينا التي وصل إليها الثلاثاء في إطار جولته الخارجية الأخيرة بصفته رئيسا للولايات المتحدة، وتشمل أيضا ألمانيا وبيرو.

وقال الرئيس الأميركي خلال اجتماعه مع بافلوبولوس في القصر الرئاسي "نعتقد أن أوروبا قوية ومزدهرة وموحدة ليس فقط أمرا جيدا لشعوب أوروبا وإنما للعالم وللولايات المتحدة"، مشددا على أهمية "زيارته إلى مهد الديموقراطية خلال جولته الخارجية الأخيرة".

وأكد أوباما على متانة العلاقات الأميركية-اليونانية، قائلا إن التعاون بين الجانبين في إطار حلف شمال الأطلسي (ناتو) يكتسي "أهمية كبرى"، لأن الحلف "يشكل حجر الزاوية في أمننا المتبادل والازدهار".

وأثنى الرئيس الأميركي خلال محادثاته على نجاح الإصلاحات الاقتصادية التي نفذتها الحكومة اليونانية لمواجهة أزمة الدين الخارجي الحادة التي شهدتها خلال السنوات الأخيرة.

أوباما يتحدث عن انتخاب ترامب

وتطرق أوباما في مؤتمر صحافي مشترك مع تسيبراس، إلى نتائج انتخابات الرئاسة الأميركية، وقال إنه "لا يشعر بالمسؤولية إزاء ما يقوله أو يفعله ترامب"، لكنه يشعر في المقابل بالمسؤولية إزاء عملية "انتقال السلطة والمساعدة في رؤية الولايات المتحدة تتقدم إلى الأمام".

وأقر أوباما بأنه تفاجأ بنتائج الانتخابات، وأردف قائلا "الوقت وحده سيكشف عما إذا كانت الوصفات التي قدمت ستطمئن المخاوف" التي عبر عنها الناخبون.

وقال أيضا إن العديد من العوامل تؤثر على نتائج الانتخابات، منها شخصية المرشح ومدى رغبة الشعب في التغيير. وأضاف "ربما أراد الشعب الأميركي أن يهز الأوضاع في البلاد وأن الوقت سيبين أثر حسابات المواطنين في الانتخابات القادمة".

وأوضح رئيس الوزراء اليوناني الذي سبق أن وصف الرئيس الأميركي المنتخب بأنه "شرير"، أنه لا يعلم سوى القليل عن ترامب، وأضاف "لقد رأيت أسلوبه العنيف" عندما كان مرشحا للانتخابات.

وذكرت وسائل إعلام أميركية أن أوباما سيسعى خلال رحلته إلى طمأنة حلفاء واشنطن بشأن التزامات الأخيرة وتحالفاتها الدولية، لا سيما بعد فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأميركية التي أجريت الأسبوع الماضي.

أوباما خلال اجتماعه مع الرئيس اليوناني

أوباما خلال اجتماعه مع الرئيس اليوناني

وقالت شبكة CNN أن أوباما "سيكون عليه تفسير نتائج الانتخابات إلى نظرائه الأجانب الذين يشعرون بالقلق إزاء ترامب"، مشيرة إلى أن "عليه أن يقنع الحكومات الأجنبية والشعوب بأن المستقبل ليس قاتما كما سبق أن تنبأ" عندما حذر مرارا من عواقب وصول ترامب إلى البيت الأبيض.

تحديث (8:48 ت.غ)

وصل الرئيس باراك أوباما الثلاثاء إلى أثينا المحطة الأولى من آخر جولة رسمية له قبل أن يغادر البيت الأبيض، سيحاول خلالها طمأنة محادثيه القلقين بعد الفوز المفاجئ للجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية.

وستكون قضيتا الدين اليوناني الخانق ومأساة المهاجرين في صلب زيارة أوباما إلى اليونان حيث يعقد بعيد وصوله إلى أثينا حيث نشرت أعداد كبيرة من قوات الأمن، مؤتمرا صحافيا مشتركا مع رئيس الحكومة ألكسيس تسيبراس.

وبعد اليونان، سيتوجه أوباما إلى ألمانيا للقاء المستشارة أنغيلا ميركل. وخلال هذا التوقف في برلين، سيلتقي أيضا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي وكذلك رئيس الحكومة الإيطالي ماتيو رينزي.

ويفترض أن تختتم جولة أوباما في نهاية الأسبوع في البيرو حيث سيشارك في منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا المحيط الهادئ الذي ينوي أن يلتقي خلاله الرئيس الصيني شي جينبينغ.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG