Accessibility links

logo-print

بان كي مون يدعو السوريين إلى الهدنة خلال شهر رمضان


الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون القوات الموالية للرئيس السوري بشار الأسد ومقاتلي المعارضة في سورية إلى هدنة خلال شهر رمضان.

وقال بان في بيان أصدره مع قرب دخول شهر رمضان "من أجل الشعب السوري أود أن أدعو جميع الأطراف في سورية إلى مراعاة الالتزام الديني لمدة شهر على الأقل"، مشيرا إلى أن "رمضان من الأشهر الهجرية التي من المفترض أن يتوقف فيها الاقتتال"، حسبما قال.

وحث بان على إطلاق سراح المعتقلين الذين تحتجزهم الحكومة وقوات المعارضة، لافتا إلى تقارير عن "آلاف من النساء والأطفال المحتجزين في مختلف مراكز الاحتجاز الرسمية وغير الرسمية في أنحاء البلاد".

وأضاف أن "لدى جماعات المعارضة المسلحة أيضا الكثير من المحتجزين الذين هم ليسوا أسرى حرب."

وعبر عن قناعته بأن السلام لن يتحقق إلا من خلال مفاوضات جادة، معتبرا أن "الشعب السوري له الحق في أن يطلب هذا من كل من يزعمون أنهم يقاتلون باسمه."

وجاءت دعوة الأمين العام للأمم المتحدة عقب إعلان الرئيس الجديد للائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا الأحد استعداده لعرض هدنة على قوات الأسد خلال شهر رمضان.

ويقول دبلوماسيون في الأمم المتحدة إن روسيا والولايات المتحدة تحاولان منذ مايو/ آيار الماضي تنظيم مؤتمر سلام يضم ممثلين عن الحكومة السورية وقوات المعارضة، لكن الاختلافات في قضايا مثل من ينبغي أن يشارك في المؤتمر عرقلت تنفيذ الخطة الروسية الأميركية.
XS
SM
MD
LG