Accessibility links

أسف غربي لإعدام النمر وتحذير من التصعيد في المنطقة


متظاهرات يرفعن صور النمر خلال احتجاجات في لاهور

متظاهرات يرفعن صور النمر خلال احتجاجات في لاهور

توالت ردود الفعل على تطبيق السعودية حكم الإعدام في الشيخ الشيعي نمر باقر النمر، وأعربت عدة دول عن أسفها محذرة من خطر التصعيد الطائفي في المنطقة التي شهدت عدة احتجاجات الأحد.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان إن باريس "تأسف بشدة لإعدام السعودية السبت 47 شخصا بينهم الزعيم الديني الشيعي"، مذكرة بان باريس ترفض عقوبة الإعدام بغض انظر عن المكان والظروف.

ودعت باريس المسؤولين في الشرق الأوسط إلى بذل كل الجهود لتفادي تأجيج التوتر الطائفي والديني.

أما الخارجية الألمانية فوصفت الإعدام بأنه "عقاب غير إنساني" وقالت إنها ترفضه في كل الظروف، مشيرة إلى أن إعدام النمر يزيد قلق برلين الراهن حيال توتر متصاعد في المنطقة.

متظاهرون إيرانيون وأتراك يرفعون صور النمر خلال مظاهرة خارج السفارة السعودية في أنقرة

متظاهرون إيرانيون وأتراك يرفعون صور النمر خلال مظاهرة خارج السفارة السعودية في أنقرة

وفي بريطانيا، اكتفى متحدث باسم الخارجية بتأكيد رفض المملكة عقوبة الإعدام في كل الظروف وفي كل البلدان. وقال المتحدث إن الوزير فيليب هاموند يثير بانتظام قضية حقوق الإنسان مع نظرائه في الدول حيث الوضع مقلق، بما فيها السعودية.

في سياق متصل، قال متحدث باسم وزير خارجية النمسا سيباستيان كيرز إن الأخير تحدث مع نظيريه السعودي عادل الجبير والإيراني محمد جواد ظريف ودعاهما إلى عدم التصعيد وفتح حوار بين البلدين.

من جهة أخرى، حذرت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني من عواقب إعدام 47 شخصا في السعودية.

وقالت إن الاتحاد الأوروبي يرفض عقوبة الإعدام الجماعية، مشيرة إلى أنها قد تؤدي إلى تأجيج التوترات الطائفية في المنطقة بأسرها.

وأضافت موغيريني أن إعدام النمر بشكل خاص، يزيد من مخاوف جدية حول حرية التعبير والحقوق المدنية الأساسية في السعودية.

صورة الشيخ نمر النمر يرفعها أحد المتظاهرين في بغداد

صورة الشيخ نمر النمر يرفعها أحد المتظاهرين في بغداد

وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش المعنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، إن الإعدامات التي أعلنت السلطات السعودية تنفيذها السبت تمثل أكبر عملية إعدام جماعي في المملكة منذ عام 1980.

وقالت مديرة الشرق الأوسط في المنظمة سارا ويتسون إن السعودية حظيت ببداية وصفتها بأنها "مخجلة" لعام 2016، بعد عام شهد واحدا من أعلى معدلات الإعدام في التاريخ الحديث وفق تعبيرها.

وحذرت المنظمة من أن إعدام النمر الذي قالت إنه حظي بمحاكمة غير عادلة، يهدد بزيادة التوتر المذهبي.

وكانت الولايات المتحدة قد أعربت السبت عن قلقها إثر إعدام السجناء الـ47 في السعودية بمن فيهم النمر.

وقالت وزارة الخارجية في بيان إن الخطوة تهدد بتأجيج التوترات الطائفية، داعية حكومة الرياض إلى السماح للمواطنين بالاحتجاج بطريقة سلمية واحترام وحماية حقوق الإنسان.

بان يعرب عن 'صدمته الشديدة' (10:18 ت.غ)

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن "صدمته الشديدة" حيال إعدام السعودية السبت 47 شخصا بينهم رجل الدين الشيعي الشيخ نمر النمر أبرز المعارضين للنظام، حسب ما قال المتحدث باسم الأمم المتحدة.

واضاف المتحدث مساء السبت أن بان يدعو إلى "الهدوء وضبط النفس في ردود الفعل على إعدام الشيخ النمر ويدعو جميع القادة في المنطقة إلى السعي لتفادي تفاقم التوتر الطائفي".

وتابع المتحدث "حُكم على الشيخ النمر وبعض السجناء الذين أعدموا في محاكمات تضمنت إشكاليات من حيث طبيعة التهم أو مجرى المحاكمة"، مشيرا إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة "أعرب مرارا عن قلقه للسعودية" إزاء حالة الشيخ النمر.

وكان الشيخ النمر، 56 عاما، من أشد منتقدي سلالة آل سعود، ومؤيدي حركة الاحتجاجات التي اندلعت في عام 2011 في شرق السعودية حيث تعيش غالبية الأقلية الشيعية.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG