Accessibility links

بان ينتقد أوكرانيا ومالاوي بشأن المثلية الجنسية


الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أرشيف

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، أرشيف

انتقد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الثلاثاء أوكرانيا ومالاوي خصوصا على قمعهما المثلية الجنسية، وذلك خلال اجتماع للأمم المتحدة خصص لمواجهة التمييز ضد المثليين جنسيا.

وبعد أن وصف العداء للمثلية الجنسية بـ"الفضيحة" و"الظلم"، قال بان كي مون "عرضت في عدد من الدول، من بينها أوكرانيا، قوانين تجرم الحديث العلني عن المثلية الجنسية ما يجعل اجتماعا من هذا النوع غير شرعي".

وينص مشروع قانون أوكراني على السجن حتى خمس سنوات لكل من ينتج أو ينشر أو يبيع أو يستورد كل ما من شأنه أن يعتبر "دعاية للمثلية الجنسية".

ومالاوي أيضا هي أحد الدول الإفريقية الـ38 والدول العالمية الـ76 التي تفرض عقوبات على المثلية الجنسية. ولكن مع وصول الرئيسة جويس باندا إلى السلطة أعلنت الحكومة أنها تنوي إلغاء العقوبة عن المثليين.

وأضاف بان "أندد بمثل هذه الإجراءات، في أي بلد كان، فهي تهدد الحقوق الأساسية". وأوضح "للمثليين نفس الحقوق التي يتمتع بها الآخرون".

وشاركت المغنية الجنوب إفريقية شاكا شاكا والمغني ريكي مارتن في هذا الاجتماع.

ومن ناحيتها، قالت الوزيرة الفرنسية لحقوق المرأة نجاة فالو بلقاسم "من غير المطروح أبدا خلق حقوق جديدة ولكن بالتأكيد العمل من أجل تطبيق حقوق الإنسان على الجميع مهما كانت التوجهات الجنسية أو الهوية".

وشددت على أنه "لا استثناء لأي بلد في التقدم نحو احترام هذه الحقوق" مذكرة أنه في فرنسا "لا يزال المثليون يعانون من بعض التمييز ومن العنف".

ومن ناحيته، قال الأسقف الجنوب إفريقي ديزموند توتو في رسالة فيديو "لا يمكن أن نعتبر أنفسنا أحرارا عندما ننكر على البعض منا الحقوق الإنسانية الأساسية".
XS
SM
MD
LG