Accessibility links

logo-print

نتانياهو يتحدث عن حرب طويلة في #غزة


رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو إن الجيش الإسرائيلي لن يوقف حملته في قطاع غزة ما لم يدمر الأنفاق هناك. وطالب بـ"نزع سلاح غزة" كجزء من أي اتفاق.

ودعا نتانياهو الشعب الإسرائيلي للاستعداد لحملة عسكرية ممتدة.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قال الاثنين إن الجهود الدولية التي تبذل في محاولة للتوصل إلى تهدئة بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة ينبغي أن تؤدي إلى نزع سلاح حركة حماس.

وفي السياق ذاته، أعرب الرئيسان الفرنسي والأميركي والمستشارة الألمانية ورئيسا الوزراء البريطاني والإيطالي الاثنين في محادثة هاتفية عن رغبتهم في "زيادة الضغط" للتوصل إلى وقف لإطلاق نار في غزة، حسب بيان صدر في باريس.

واتفق الرئيس الأميركي باراك أوباما والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون ورئيس وزراء إيطاليا ماتيو رنزي والرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند على "أنه يتعين زيادة الضغط للتوصل" إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

وأضاف البيان أن "القادة اتفقوا على مضاعفة الجهود للتوصل إلى وقف لإطلاق النار. وأن تدهور الوضع ليس سوى لعبة المتطرفين".

وفي نيويورك، أعربت الدول الـ15 الأعضاء في اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي في إعلان صدر بالإجماع عن "دعمها القوي لوقف إطلاق نار إنساني فوري ومن دون شروط".

لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قال الاثنين إن إعلان مجلس الأمن الدولي لا يستجيب "للمطالب الأمنية" لإسرائيل، حسب بيان لمكتبه.

وقال السفير الفلسطيني في الأمم المتحدة رياض منصور إن مجلس الأمن الدولي اكتفى بإصدار بيان رئاسي وليس قراراً بعد 20 يوماً من العمليات في غزة.

(تحديث 14:23 بتوقيت غرينتش)

جدد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الاثنين دعوته أطراف النزاع في غزة، لوقف فوري وغير مشروط لإطلاق النار، محملا حركة حماس وإسرائيل مسؤولية ما يجري في القطاع الذي يشهد عملية عسكرية إسرائيلية واسعة النطاق.

وكرر بان طلبه التوصل إلى اتفاق دائم من شأنه أن يمهد الطريق لبدء مفاوضات شاملة، وقال على لسان مترجم:

وأشار المسؤول الدولي، إلى أن طرفي الصراع في غزة وإسرائيل مسؤولان عما يجري، مطالبا بالمحاسبة على الجرائم التي ارتكبت من الطرفين.

وأوضح، أن العملية العسكرية الإسرائيلية على قطاع غزة تسببت بمقتل أكثر من 1000 مدني فلسطيني بينهم أطفال، مشيرا إلى أن إسرائيل قصفت مدرسة تابعة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

وأضاف بأن حجم الأضرار والإصابة في القطاع يعكس مدى "اللا تناسبية" في الصراع.

ودعا بان الأطراف المختلفة إلى تجنب قصف مواقع الأمم المتحدة، لافتا إلى أن أكثر من 10 في المئة من سكان غزة لجأوا إلى مدارس ومقرات الأمم المتحدة، وقال إن المدارس اصبحت ملاجئ وأهداف.

وكان مجلس الأمن الدولي قد دعا في بيان اقره بالأجماع فجر الاثنين إلى وقف اطلاق نار إنساني فوري وغير مشروط في قطاع غزة، وحثّ على احترام القانون الإنساني الدولي.

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG