Accessibility links

إعلان حالة الطوارئ في بالتيمور إثر أعمال عنف


اصابة أحد أفراد الشرطة خلال احتجاجات بالتيمور

اصابة أحد أفراد الشرطة خلال احتجاجات بالتيمور

أعلنت شرطة بالتيمور على صفحتها على تويتر وقوع حريق كبير في محيط شارعي فيدرال وغاي، ونصحت سائقي الدراجات النارية بالابتعاد عن هذه المنطقة.

وقالت وكالة أسوشييتد برس إن محتجين أضرموا النيران في أحد فروع متاجر سي في إس.

وأرسلت الشرطة تعزيزات أمنية للمدينة رغم هجوم مجموعات من المحتجين وإلقائهم الحجارة على أفراد الشرطة واستمرار حالات النهب.

في غضون ذلك، فرضت رئيسة بلدية مدينة بالتيمور ستيفاني رولينغز بليك حظر التجول من العاشرة مساء حتى الخامسة صباحا لمدة أسبوع.

وأشارت رئيسة البلدية إلى أن الشرطة لن تسمح لبعض الخارجين على القانون بتدمير المدينة وإحداث الشغب.

كما أشارت إلى أن حاكم الولاية وافق على نشر أفراد الحرس الوطني بأقصى سرعة للحفاظ على الأمن والنظام.

آخر تحديث 00:28 ت غ

أعلن حاكم ولاية ميريلاند الأميركية حالة الطوارئ كي يتمكن من نشر الحرس الوطني ردا على أعمال العنف التي اندلعت الاثنين في مدينة بالتيمور بعد جنازة شاب أفريقي أميركي توفي إثر القبض عليه.

وقال لاري هوغان في بيان "لن نتهاون مع أعمال النهب وأعمال العنف. وأعلنت حالة التعبئة في صفوف الحرس الوطني كي يكون قادرا على الانتشار سريعا إذا اقتضى الأمر ذلك".

وأعلن البيت الأبيض أن وزيرة العدل الجديدة لوريتا لينش أطلعت الرئيس باراك أوباما على تطورات الأحداث في مدينة بالتيمور وقالت إن الوزارة مستعدة لتقديم أية مساعدة.

وأضاف البيت الأبيض أن الرئيس تحدث مع رئيسة بلدية بالتيمور ستيفاني رولينغز بليك.

وقالت شرطة بالتيمور على صفحتها على موقع تويتر إن سبعة من أفراد الشرطة أصيبوا بجروح خلال المواجهات يتلقون الرعاية الطبية.

وأفادت بإرسال تعزيزات أمنية بعد وقوع أعمال نهب للمحال التجارية.

ونشرت وكالة أسوشييتد برس مقطع فيديو لعمليات نهب:

آخر تحديث 21:04 ت غ في 17 نيسان/أبريل 2015

أصيب سبعة من أفراد الشرطة الاثنين خلال مظاهرات عنيفة شهدتها مدينة بالتيمور شمال العاصمة واشنطن، للاحتجاج على وفاة شاب أميركي من أصول إفريقية بعد توقيفه من طرف الشرطة.

وحاولت الشرطة تفريق المتظاهرين الاثنين إلا أنها فشلت في محاصرة الأعداد المتزايدة للمحتجين.

وأكدت شرطة بالتيمور أنها تلقت تهديدات جدية بانضمام عصابات إجرامية للمحتجين من أجل استهداف رجال الشرطة.

ودعا بيان للشرطة في بالتيمور رجال الأمن "لاتخاذ جميع التدابير الأمنية من أجل ضمان سلامتهم".

وأغلقت العديد من المحلات التجارية في بالتيمور، وأغلقت جامعة ميريلاند بالتيمور أبوابها بناء على تحذيرات من الشرطة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG