Accessibility links

logo-print

احتدام المعارك بين القوات العراقية وداعش حول مصفاة بيجي


مصفاة بيجي-أرشيف

مصفاة بيجي-أرشيف

تتواصل المعارك بين القوات العراقية وعناصر تنظيم الدولة الاسلامية داعش في قضاء بيجي شمالي العراق، في وقت كشفت وزارة الدفاع الأميركية أن جزءا كبيرا من مصفاة بيجي أكبر مصفاة للنفط في البلاد أصبح في قبضة داعش.

فقد قال المتحدث باسم البنتاغون ستيف وارن خلال مؤتمر صحافي الاثنين، إن التنظيم المتشدد، يسيطر على جزء مهم من المصفاة.

وأوضح وارن أن المصفاة أصبحت خارج الخدمة تقريبا، وأن أغلبية بناها التحتية قد تضررت بسبب اشتداد القتال واستهداف طائرات التحالف لمسلحي داعش المتمركزين داخل المصفاة.

وأعلن ستيف وارن أن قوات التحالف استهدفت أكثر من 6200 موقع تابع لداعش منذ بدء الضربات الجوية في آب/أغسطس الماضي، ودمرت 152 موقعا نفطيا يقدم عائدات للتنظيم المتشدد في الفترة نفسها.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن زيد بنيامين:

ومن جانب السلطات العراقية، كشف رئيس المجلس المحلي لقضاء بيجي حسين القيسي، أن القوات الأمنية تحاصر مسلحي التنظيم المتشدد من جميع الجهات القريبة من المصفاة بيجي.

وأشار القيسي في حوار مع "راديو سوا" إلى حدوث تقدم في العملية العسكرية التي انطلقت الأحد لتحرير مركز القضاء:

وكانت القوات العراقية قد سيطرت على مدينة بيجي في تشرين الثاني/ نوفمبر 2014 قبل أن تخسر المدينة مجددا لصالح داعش بداية العام الحالي.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG