Accessibility links

logo-print

مشرعون أميركيون يدعون للتحرك بشأن حقوق الإنسان في البحرين


متظاهرون ضد الحكومة في قرية جنوب المنامة في الذكرى الثالثة لانتفاضة البحرين_أرشيف

متظاهرون ضد الحكومة في قرية جنوب المنامة في الذكرى الثالثة لانتفاضة البحرين_أرشيف

حث سبعة أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي وزير الخارجية جون كيري الخميس على الضغط على حكومة البحرين كي تبذل المزيد لدعم الإصلاحات السياسية والاجتماعية في البلاد.

وقال الأعضاء في رسالة لكيري: "ينبغي للولايات المتحدة الاستعداد لدراسة عواقب ملموسة، منها إعادة النظر في مبيعات الأسلحة إذا استمرت حملة السلطات ضد المعارضة".

وأضاف الأعضاء، ستة من الديموقراطيين وجمهوري واحد، أن البحرين "تقاعست عن التجاوب مع الشكاوى المشروعة لمواطنيها، ما سبب توترا في النسيج الاجتماعي للبلاد، وشجع أطرافا من الخارج على استغلال تدهور الوضع."

وأوضح الأعضاء "أن الحملة الصارمة التي تشنها الحكومة على المعارضة السياسية، تقوض استقرار البلاد، وتصب في صالح إيران"، وقالوا إنهم يشعرون "بقلق عميق".

وتعرضت البحرين لانتقادات من الولايات المتحدة والأمم المتحدة هذا الشهر، عندما جردت أكبر رجل دين شيعي فيها من الجنسية، وبعد قرارها تعليق أنشطة جمعية الوفاق الشيعية، وهي جماعة المعارضة الرئيسية بالبلاد.

وذكر تقرير أعدته وزارة الخارجية الأميركية هذا الشهر، أن جهود البحرين للمصالحة الوطنية بعدما سحقت احتجاجات الشارع في 2011، قد توقفت وأنها لم تنفذ توصيات بحماية حرية التعبير ومنها المعارضة السلمية.

وكانت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية قالت قبل عدة أيام، إنها قلقة بسبب اعتزام البحرين محاكمة ناشط لنشره تغريدات تنتقد نظام السجون في المملكة ومشاركة البلاد في الحرب اليمنية.

وتزعم كتابة الرسالة السناتور الديموقراطي كريس ميرفي، ووقعها السناتور الجمهوري ماركو روبيو، والأعضاء باتريك ليهي ورون ويدن وبوب كيسي وكريس كونز وتيم كين.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG