Accessibility links

logo-print

مقتل فتى شيعي في مواجهات غربي المنامة


متظاهرون شيعة يشتبكون مع الشرطة البحرينية لمكافحة الشغب

متظاهرون شيعة يشتبكون مع الشرطة البحرينية لمكافحة الشغب


اتهمت جمعية الوفاق المعارضة السلطات البحرينية بقتل فتى شيعي في الـ16 من عمره خلال مواجهات وقعت بين قوات الأمن ومحتجين حاولوا المشاركة في تجمع للمعارضة قرب المنامة بعد صلاة الجمعة.

وقالت جمعية الوفاق على حسابها على تويتر إن علي راضي قتل أثناء توجهه إلى قرية الدراز غربي المنامة للمشاركة في صلاة يؤمها الشيخ الشيعي عيسى القاسم، بدعوة من المعارضة.

ولم تتضح ظروف مقتل الشاب لكن الجمعية قالت إن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق المصلين.

ونشرت جمعية الوفاق على فيسبوك وتويتر صورا لشيعة وهم يتجهون إلى الدراز ويظهر فيها رجال مسنون على الأرض. وقالت إن الشرطة أغلقت منافذ الطرق المؤدية إلى القرية الشيعية وألقت قنابل الغاز المسيل للدموع على المصلين.

وكانت المعارضة البحرينية بقيادة جمعية الوفاق قد نددت بقرار السلطات القاضي بسحب الجنسية من 31 ناشطا شيعيا بينهم نائبان سابقان، معتبرة أن هذا الإجراء الـ"تعسفي" ينتهك حقوق الإنسان وينتج عن عقلية "تصفية حسابات" لدى السلطة.

وجاء قرار السلطات سحب جنسية الناشطين بعد يومين من مقتل عاملين آسيويين وإصابة ثالث بجروح في انفجار خمس قنابل محلية الصنع في ما وصفته السلطات بأنه "أعمال إرهابية".
XS
SM
MD
LG