Accessibility links

رايتس ووتش تدعو إلى إجراءت ضد البحرين


معارضون شيعة في البحرين خلال احتجاجات سابقة، أرشيف

معارضون شيعة في البحرين خلال احتجاجات سابقة، أرشيف

طالبت منظمة هيومن رايتس ووتش مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة باتخاذ إجراءات ضد البحرين بسبب وضع حقوق الإنسان "المتدهور" في المملكة.

وقالت المنظمة في بيان الأربعاء إنها تشعر بالقلق إزاء "وضع حقوق الإنسان المتدهور" في البحرين خاصة في النصف الثاني من عام 2016.

وتشهد البحرين منذ شباط/ فبراير 2011 حركة احتجاجية تحركها بشكل خاص الأكثرية الشيعية في البلاد التي تطالب بنظام ملكي دستوري.

وحل القضاء البحريني في تموز/ يوليو جمعية "الوفاق" المعارضة الشيعية، صاحبة أكبر كتلة نيابية قبل استقالة نوابها في شباط/ فبراير 2011، وحكم على زعيمها الشيخ علي سلمان بالسجن لمدة تسع سنوات بعدما أدين بعدة تهم بينها "الترويج لتغيير النظام بالقوة".

من جانب آخر، دعا البرلمان البحريني مفوض الأمم المتحدة لحقوق الإنسان زيد بن رعد الحسين إلى زيارة السجون البحرينية والقرى الشيعية للاطلاع على الوضع فيها بنفسه، وذلك بعد انتقادات وجهها إلى المملكة.

ووفقا لصحيفة أخبار الخليج المحلية فإن النواب البحرينيين وعدوا بأن الزيارة لن تكون عليها أية قيود وسيسمح له بزيارة أي سجن أو أي قرية.

وذكر مدير قسم الشرق الأوسط وأفريقيا في مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان محمد النسور أنه لم يسمح له بزيارة مراكز التوقيف أثناء زيارته للبحرين العام الماضي.

وأضاف النسور أن بن رعد رحب بالدعوة، لكنها يجب أن تكون لرصد حالة حقوق الإنسان في المملكة، "لا فرصة لالتقاط الصور".

XS
SM
MD
LG