Accessibility links

logo-print

حكم بالسجن ثلاث سنوات بحق الناشطة البحرينية زينب الخواجة


الناشطة زينب الخواجة مع زوجها وابنتها- أرشيف

الناشطة زينب الخواجة مع زوجها وابنتها- أرشيف

قضت محكمة بحرينية الخميس بالسجن لمدة 3 سنوات بالإضافة إلى غرامة مالية قدرها 3 آلاف دينار على الناشطة الحقوقية زينب الخواجة بتهمة إهانة الملك.

وأفاد محامي الخواجة، محمد الوسطي، بأن الحكم صدر مع وقف التنفيذ لحين جلسة الاستئناف التي سيحدد موعدها في وقت لاحق.

وكانت السلطات البحرينية قد اعتقلت زينب الخواجة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي من قاعة المحكمة حين مزقت صورة العاهل البحريني، وخاطبت القاضي بقولها "أنا حرة وابنة حر وسألد حرا".

وقد أطلقت السلطات البحرينية سراح الخواجه في 19 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي وهي في شهر الولادة، حيث وضعت مولودها عبد الهادي أواخر الشهر الماضي.

وفي حال أقدمت السلطات البحرينية على اعتقال الخواجة مجددا، فهذا يعني أن رضيعها سيرافقها إلى السجن، وتكون بذلك ثاني معتقلة مع رضيعها في السجن بعد زهراء الشيخ التي تقضي عقوبتها السجنية مع رضيعها لأكثر من شهر ونصف.

يقضي والد زينب، عبد الهادي الخواجة، وهو ناشط بارز في المعارضة حكما بالسجن مدى الحياة لمشاركته سنة 2011 في احتجاجات مناهضة للحكومة.

وأصدر القضاء البحريني الاثنين حكما بحق أخت زينب - مريم الخواجة، وهي مديرة مركز حقوق الإنسان في الخليج العربي، بالسجن لمدة عام بتهمة الاعتداء على ضابط شرطة في المطار.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG