Accessibility links

logo-print

وفاة سجين بحريني والمعارضة تتهم السطات بقتله تحت التعذيب


متظاهرون ضد الحكومة في البحرين

متظاهرون ضد الحكومة في البحرين

أعلنت وزارة الداخلية البحرينية أن السلطات أمرت السبت بفتح تحقيق لكشف أعمال عنف ربما تكون أدت إلى وفاة أحدى المحتجزين في السجن.

ولم تكشف وزارة الداخلية اسم المحتجز أو الظروف التي أدت إلى وفاته، إلا أن ناشطين من الشيعة قالوا إنه يدعى حسن الشيخ وإنه تعرض للتعذيب.

وكتب النائب البحريني المستقيل سيد هادي الموسوي على حسابه في تويتر أن الشاب حسن الشيخ "تعرض للتعذيب" وأن وفاته "تكشف الكذب الرسمي الذي ينفي الجرائم التي وقعت على الآلاف من المواطنين".

وقال الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان من جانبه إن مقتل حسن الشيخ دليل على "استمرار التعذيب في سجون البحرين".

ونقلت وكالة الأنباء البحرينية أن وزير الداخلية الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة أمر بإجراء تحقيق داخلي بشأن ما خلصت له تحقيقات النيابة من تعرض نزيل داخل مركز الإصلاح والتأهيل للضرب قبيل وفاته ومراجعة كافة الإجراءات والتعاون مع النيابة العامة لتقديم الجناة للعدالة ونيل العقاب اللازم.

وأضافت الوكالة نقلا عن مسؤول في وزارة الداخلية أن "ما حدث يمثل تصرفا فرديا مرفوضا، ويتعارض مع مبادئ العمل الشرطي والعقيدة الأمنية لوزارة الداخلية".

وتشهد البحرين منذ نحو أربع سنوات حركة احتجاجية تحركها الغالبية الشيعية للمطالبة بملكية دستورية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG