Accessibility links

السجن وإسقاط الجنسية بحق ثمانية بحرينيين بتهمة الإرهاب


مواجهات سابقة في البحرين

مواجهات سابقة في البحرين

قضت محكمة بحرينية الخميس بالسجن 15 عاما وإسقاط الجنسية عن ثمانية مواطنين شيعة، لاتهامهم بتأسيس وجمع أموال لجماعة "إرهابية".

وقال مصدر قضائي إن هذه الجماعة تحمل اسم "حزب الله البحريني"، من دون أن يتضح ما إذا كان على ارتباط بحزب الله اللبناني.

وتتهم المنامة إيران والحزب بدعم شبكات "إرهابية" في البلاد، وتأييد المعارضة الشيعية.

وأضاف المصدر أن النيابة العامة تتهم المدانين بقيامهم خلال 2014 بتأسيس "حزب الله البحريني"، بغرض تعطيل أحكام القانون ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية للمواطن والإضرار بالوحدة الوطنية، وأن "الإرهاب من الوسائل التي تستخدم في تحقيق وتنفيذ الأغراض التي تدعو إليها هذه الجماعة".

ويتهم المدانون أيضا بحيازة سلاح رشاش أوتوماتيكي "بقصد استعماله في نشاط يخل بالأمن والنظام العام تنفيذا لغرض إرهابي".

ووجهت النيابة لهؤلاء تهمة الشروع في قتل رجال شرطة خلال تظاهرة في قرية النويدرات الشيعية جنوب المنامة في 23 حزيران/يونيو 2014.

وقضت المحكمة بسجن شخصين ثلاثة أعوام في القضية ذاتها، لمشاركتهم في "تظاهرة غير مرخصة"، بحسب المصدر.

الأمم المتحدة قلقة

وفي سياق متصل، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الخميس عن قلقه حيال قمع السلطات البحرينية للمعارضة.

وقال بيان صادر عن الأمم المتحدة إن الأمين العام "مصدوم" أيضا بالتقارير التي تفيد بالترهيب وسحب الجنسية من ناشطين حقوقيين.

وقال بان إن الإجراءات الحالية ضد المعارضة قد تقوض الإصلاحات التي يقوم بها الملك حمد بن عيسى آل خليفة ويقلل من احتمال إجراء حوار وطني شامل لمصلحة الجميع في المملكة.

وعلقت سلطات البحرين نشاط جمعية الوفاق الشيعية المعارضة وأغلقت مقارها، وبات مصيرها معلقا على قرار القضاء الذي يتهمها بانتهاك القانون في البلد الذي يشهد اضطرابات منذ 2011.

وكثفت السلطات القضائية في البحرين في الفترة الأخيرة من إصدار الأحكام بالسجن وإسقاط الجنسية عن متهمين في قضايا ذات طابع "إرهابي" أو تلك المتعلقة بهجمات على الشرطة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG