Accessibility links

logo-print

البحرين.. الشرطة تزيل أعلام عاشوراء وناشطون يحذرون من التصعيد


الشرطة البحرينية تزيل الأعلام السوداء الخاصة بعاشوراء

الشرطة البحرينية تزيل الأعلام السوداء الخاصة بعاشوراء

شهدت عدة قرى شيعية في البحرين الأربعاء صدامات مع قوات الشرطة، بعد أن نزعت السلطات لافتات خاصة بإحياء ذكرى عاشوراء.

وقال شهود عيان إن الصدامات أسفرت عن إصابة عدد من المواطنين بأعيرة نارية أطلقها أفراد الشرطة من بنادق صيد يستخدمونها للتعامل مع المظاهرات.

وأكدت وزارة الداخلية أن السلطات لن تسمح باستغلال مناسبة عاشوراء لمخالفة القانون، وأوضح رئيس الأمن العام اللواء طارق الحسن في بيان أن "قوات الشرطة قامت باتخاذ الإجراءات القانونية المقررة تجاه عدد من المخالفات بقرى ومناطق المحافظة الشمالية".

وبيّن الحسن أن قوات الشرطة "تصدت لمجموعات تخريبية عمدت إلى مهاجمتها بقنابل المولوتوف"، مشيرا إلى أن "أحد الأشخاص كان يرتدي عباءة نسائية حاول الاعتداء على أفراد الشرطة حيث أطلق رصاصتين تجاههم من سلاح ناري محلي الصنع كان بحوزته ".

وأوضح أن "هناك أماكن مخصصة لوضع الرايات والشعارات يعلمها الجميع، وعليه فإن الجهات المختصة تعاملت وبموجب القانون مع المخالفات التي تم ارتكابها في هذا الشأن، والتي تمثلت في مجسمات وضعت في أماكن مخالفة بما يجعلها تشكل خطرا على الحركة المرورية".

وأشار إلى نشر "عبارات ولافتات سياسية وصور وأعلام لا علاقة لها بعاشوراء، الأمر الذي يشكل خروجا على ما هو متعارف عليه في هذه المناسبة".

من تغريدات وزارة الداخلية حول الموضوع.

ويظهر فيديو نشره ناشطون على موقع التواصل الإجتماعي تويتر قوات الشرطة وهي تزيل الأعلام السوداء من الشوارع.

ودانت جمعية الوفاق البحرينية الشيعية المعارضة من جهتها ما وصفته بـ"القوة المفرطة" التي استخدمتها الشرطة خلال الاشتباكات. وقالت إن السلطات " أمعنت في استفزاز المواطنين والتعدي على الحريات الدينية من خلال إزالة وتخريب اللافتات الخاصة بهذه المناسبة الدينية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG