Accessibility links

logo-print

ملك البحرين يدعو إلى استئناف الحوار الوطني


عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة

عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة

دعا عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة أحزاب المعارضة في بلاده إلى المشاركة في جولة جديدة من المفاوضات مع الحكومة، في محاولة لكسر حالة الجمود السياسي في المملكة.

وذكرت وزارة الإعلام البحرينية أن الملك أصدر مرسوما دعا فيه ممثلي القوى السياسية في البحرين إلى استكمال الحوار الوطني الذي قاطعت قوى المعارضة جلساته الأخيرة.

ويأتي هذا القرار بعد الدعوة التي أطلقها ولي عهد البحرين سلمان بن حمد آل خليفة في ديسمبر/كانون الأول لاستئناف الحوار مع المعارضة من أجل إخراج المملكة من الاضطرابات التي تعيشها منذ نحو عامين.

وكانت قوى المعارضة بقيادة جمعية الوفاق الشيعية قد رحبت بدعوة ولي العهد، لكنها شددت على ضرورة إجراء "حوار جدي" يقبل الشعب نتائجه إما من خلال مجلس تأسيسي أو الاستفتاء الشعبي.

وأكدت المعارضة "على استمرار سعيها لتحقيق مطالب شعب البحرين العادلة عبر العمل الشعبي والسياسي والإعلامي والحقوقي وعبر التفاوض. وأن هدفها هو التأسيس للبحرين الديموقراطية الآمنة المستقرة الخالية من سجناء الرأي والمعتقلين السياسيين البعيدة عن الاضطراب السياسي والأمني كل عدة سنوات".

وانتقل الحديث عن دعوة العاهل البحريني إلى تويتر، حيث علق كثير من مستخدميه على هذا التطور.

وكتب وطني منتقدا الدعوة للحوار وتوقيتها:

وقال سيد حسن الكاظم:
وكانت جلسات حوار وطني قد عقدت في يوليو/تموز 2011 لتشجيع مصالحة وطنية بعد قمع حركة احتجاجية بدأت في فبراير/شباط من العام ذاته.
XS
SM
MD
LG