Accessibility links

مات #عبد_الله_باها .. حادث وفاته يشغل المغاربة‬‎


عبد الإلاه بنكيران رفقة عبد الله باها-أرشيف

عبد الإلاه بنكيران رفقة عبد الله باها-أرشيف

لم تتبدد التساؤلات ولا مشاعر الصدمة في نفوس قيادات في حزب العدالة والتنمية المغربي ومقربين من وزير الدولة الراحل عبد الله باها الذي قضى نحبه الأحد بعد أن دهسه قطار بمنطقة بوزنيقة قرب العاصمة الرباط.

وانتقلت أسرة باها إلى منزل رئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران في العاصمة الرباط لاستقبال التعازي، وبعد أن تناقلت وسائل إعلام مغربية أن الوزير الراحل أخبر زوجته أنه ذاهب لرؤية مكان وفاة أحمد الزايدي، البرلماني الذي توفي غرقا قبل شهر، نفت زوجه باها في اتصال مع الموقع الإخباري المحلي "اليوم 24" ما راج بشأن اتصاله بها قبل وفاته وإخبارها بأنه سيتفقد مكان غرق الزايدي، مؤكدة أنه "لم يخبرها بأي شيء".

وساندت ابنة الراحل، حكمت باها تصريح والدتها، مفندة للموقع ذاته، فرضية أن يكون حادث الوفاة "مدبرا". وأضافت "اتصلت به وسألته ما إن كان سيتأخر لأنني كنت أريد أن يصطحبني إلى بيتي بتمارة، فرد علي بأنه لا يعرف”.

وحذر وزير التجهيز والنقل، عزيز الرباح، من الترويج لما أسماه بـ "نظريات المؤامرة" التي تنسج فرضيات حول ملابسات الحادث الذي أودى بقيادي حزب العدالة والتنمية.

عمل المهندس عبد الله باها، المولود في إفران جنوب المغرب، في المعهد الوطني للبحث الزراعي بالرباط أواخر السبعينيات، وتقلد منصب الكاتب العام لصندوق الأعمال الاجتماعية للبحث الزراعي سنة 1987.

وبعد مرور 20 عاما، انتخب نائبا لرئيس مجلس النواب، ونائبا للأمين العام لحزب العدالة والتنمية منذ سنة 2004 حتى وفاته، وظل مقربا من بنكيران ومستشاره "الصامت" الذي لا يفارقه.

ونعى برلمانيو الحزب فقدان باها الذي يصفه البعض بـ"العلبة السوداء" لبنكيران.

وتابع مغردون مغاربة منذ الأحد فصول الحادث الذي أودى بحياة وزير الدولة.

وتواصل وزارة الداخلية المغربية التحقيق في ملابسات القضية وما تداوله أعضاء من حزب العدالة والتنمية حول توقف سيارة باها في منطقة واد الشراط، وترجله فوق القنطرة المطلة على الوادي ليتفقد مكان غرق سيارة أحمد الزايدي الذي لقي حتفه في المنطقة ذاتها قبل شهر، ليفاجئه قطار دهسه في لمح البصر وأودى بحياته في عين المكان.

وتناقل ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي مقطع الفيديو الذي ينعى فيه باها برلماني حزب الاتحاد الاشتراكي الزايدي :

XS
SM
MD
LG