Accessibility links

العراق ينتقد استضافة الأردن مؤتمر 'ثوار العراق'


أحد زعماء "ثوار العراق" حارث الضاري

أحد زعماء "ثوار العراق" حارث الضاري

اعتبرت الحكومة العراقية أن استضافة الأردن لمؤتمر يضم مجموعة من العراقيين المعارضين للنظام السياسي "هو عمل غير مقبول".

وقالت الحكومة في بيان "ناقش مجلس الوزراء استضافة المملكة الأردنية الهاشمية للمؤتمر، الذي ضم مجموعة من العراقيين المعادين للنظام السياسي والنسيج الاجتماعي العراقي".

وأضاف البيان أن الحكومة تعتبر "رعاية هكذا مؤتمرات معادية للشعب العراقي من قبل دول صديقة وشقيقة هو عمل غير مقبول".

وطلب المجلس من وزارة الخارجية متابعة الموضوع وإبلاغ مجلس الوزراء بتداعياته ونتائجه.

وكانت السلطات العراقية قررت استدعاء سفير العراق من العاصمة الأردنية للتشاور، على إثر استضافة عمان معارضين لبغداد دعوا في مؤتمر لدعم ما أسموه "الثورة الشعبية" في هذا البلد.

و قال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة الفريق قاسم عطا، في مؤتمر صحافي، إن "جميع الذين شاركوا في مؤتمر عمان من المطلوبين للقضاء العراقي بتهمة الإرهاب".

وأضاف أن "بين المشاركين أعضاء سابقين في حزب البعث ممن تلطخت أيديهم بسفك دماء العراقيين".

وذكر عطا أسماء بعض المطلوبين للقضاء وأبرزهم رئيس هيئة علماء المسلمين حارث الضاري، والنائب السابق عبد الناصر الجنابي.

وقال عطا وهو يشغل منصب مدير عمليات المخابرات "نحن سنلاحقهم عن طريق الأنتربول، ونطالب الجانب الأردني تسليم هؤلاء المتهمين لأنهم تآمروا بشكل صريح ضد العملية الديمقراطية".

وشارك في المؤتمر الذي أطلق عليه اسم "المؤتمر التمهيدي لثوار العراق" شخصيات تمثل "هيئة علماء المسلمين" السنة في العراق وحزب البعث المنحل وفصائل من "المقاومة المسلحة" و"المجالس العسكرية لثوار العراق" و"المجالس السياسية لثوار العراق" وشيوخ عشائر.

ويتعرض العراق منذ أكثر من شهر لهجوم كاسح يشنه مسلحون متشددون سنة يقودهم تنظيم "الدولة الإسلامية" تمكنوا خلاله من السيطرة على مناطق شاسعة من شمال وشرق وغرب البلاد، مؤكدين نيتهم الزحف نحو بغداد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG