Accessibility links

logo-print

عملية اقتحام لمبنى حكومي في بغداد تخلف ثمانية قتلى


مخلفات تفجير سابق في بغداد

مخلفات تفجير سابق في بغداد

اقتحم مسلحون مبنى تابعا لوزارة النقل العراقية شمال شرق بغداد الخميس، واحتجزوا موظفيه رهائن، لتنتهي العملية بعد ساعات بمقتل المهاجمين.
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن، إن ستة انتحاريين اقتحموا مبنى الشركة العامة لنقل المسافرين والوفود في شارع فلسطين، واحتجزوا رهائن قبل تتمكن السلطات من تحريرهم بعد تفجير اثنين من الانتحاريين أنفسهم عند بوابة المبنى ومقتل أربعة آخرين بنيران قوات الأمن.

وأضاف معن أن العملية أسفرت عن مقتل اثنين من رجال الأمن، وإصابة ثمانية بينهم موظفون في الشركة بجروح.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد:


ويقع مبنى الشركة ضمن مجمع حكومي يضم أيضا وزارة النقل ومكتبا تابعا لوزارة حقوق الإنسان.

وكان شهود عيان قد أفادوا بسماع أصوات إطلاق نار متقطع، أعقبها أصوات تفجيرات متتالية.

وأغلقت قوات الأمن المنطقة، وعززت إجراءاتها الأمنية عند مقار المؤسسات الحكومية في بغداد، خاصة قرب المنطقة الخضراء عقب العملية.
قتلى في تفجيرات جديدة
وفي سياق متصل، لقي أربعة أشخاص مصرعهم وأصيب آخرون في تفجيرات وقعت في عدد من مناطق العاصمة العراقية الخميس.
وقال مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد إن أربعة مدنيين قتلوا وأصيب 12 بجروح جراء انفجار سيارة ملغومة وعبوة ناسفة في بغداد.
ونقل المراسل عن مصادر أمنية تأكيدها مقتل ثلاثة أشخاص في انفجار سيارة كانت مركونة في شارع المغرب مالي المدينة، في حين قتل مدني وأصيب أربعة الأقل في انفجار عبوة ناسفة في منطقة الطالبية.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد أحمد جواد:
وتأتي هذه الهجمات في ظل استمرار المواجهات المسلحة في محافظة الأنبار، فيما أكدت مصادر أمنية عراقية استعادة السيطرة بمساعدة من العشائر والصحوات على مناطق في الفلوجة والرمادي من قبضة مسلحي الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش".

المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG