Accessibility links

24 قتيلا في سلسلة هجمات جديدة في بغداد وصلاح الدين


مخلفات تفجير سابق في العراق

مخلفات تفجير سابق في العراق

لقي 24 شخصا على الأقل مصرعهم وأصيب عشرات آخرون بجروح في سلسلة هجمات وقعت في العاصمة العراقية بغداد وعدد آخر من المدن الاثنين.
فقد انفجرت أربع سيارات ملغومة وعبوة ناسفة بشكل متزامن في بغداد، كان بعضها في مناطق استهدفت مساء الأحد بتفجيرات مماثلة.
ووقعت أكبر هجمات في منطقة النهضة وسط بغداد، حيث قتل أربعة أشخاص على الأقل وأصيب تسعة بجروح لدى انفجار سيارة، فيما قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 11 في انفجار سيارة أخرى قرب مجلس المحافظة في وسط العاصمة.
وانفجرت سيارة ملغومة ثالثة في منطقة البياع، ما أدى إلى مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 11 بجروح، وأخرى قرب وزارة الداخلية حيث قتل أربعة أشخاص وأصيب 11 آخرون بجروح.
وفي منطقة المحمودية إلى الجنوب من مدينة بغداد، قتل شخص جراء انفجار عبوة ناسفةألصقت على سيارته.
محاولة اقتحام مركز للشرطة
وفي بيجي قتل خمسة من أفراد قوات الأمن عند اقتحام ثلاثة انتحاريين مركزا للشرطة صباح الاثنين. وتمكن المسلحون من اقتحام المبنى والتحصن في أحد الغرب بعد أن قتلوا ضابطا وشرطيا.
وبعد فترة وجيزة، اقتحمت وحدة من قوات التدخل السريع المركز، فقتلت أحد الانتحاريين الثلاثة، قبل أن يفجر المهاجمين الآخرين نفسيهما ويقتلان ثلاثة من أفراد قوات الأمن، وفقا لرائد في الشرطة وطبيب في مستشفى بيجي.
وفي تكريت، قتل ثلاثة جنود عراقيين يعملون على حراسة خطوط أنابيب النفط على أيدي مسلحين مجهولين جنوب غرب المدينة.
سوء إدارة ملف الأمن
وأرجع عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي حامد المطلك هذا العنف المتواصل، إلى سوء ادارة الملف الأمني في البلاد.

وقال المطلك لـ "راديو سوا" إن الوضع الأمني المتردي سببه سوء إدارة المالكي بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة، مضيفا أن كل التعاملات مع المواطنين قائمة على أساس طائفي:
ويرى الخبير الأمني العراقي امير الساعدي من جانبه أن القاعدة تحضر لتنفيذ المزيد من الأعمال المسلحة.

وأوضح أن القاعدة حولت نشاطها من ضرب المدنيين إلى المراكز الأمنية في عدد من المدن العراقية.

XS
SM
MD
LG