Accessibility links

logo-print

الأزهر يطلب من الفاتيكان "خطوة إيجابية" لعودة العلاقات بينهما


مسجد الأزهر في القاهرة

مسجد الأزهر في القاهرة

طالب الأزهر في بيان له الفاتيكان باتخاذ خطوات "إيجابية" لعودة العلاقات معه في مقدمتها الرد على تهنئة الأزهر لبابا الفاتيكان الجديد بمناسبة ترسميه.

وقال الأزهر إن "عودة العلاقات بين الأزهر والفاتيكان مرهونة بما تقدمه مؤسسة الفاتيكان من خطوات إيجابية جادة تظهر بجلاء احترام الإسلام والمسلمين".

وأضاف أن في مقدمة هذه الخطوات "الرد على تهنئة الأزهر للبابا بمناسبة ترسيمه"، والتي قال الأزهر إنه "لم يتلق حتى الآن الرد عليها".

وقد اختير البابا فرنسيس الأول في مارس/آذار الماضي خليفة للبابا بنديكتوس السادس عشر الذي أعلن تخليه عن منصبه بشكل مفاجئ في نهاية فبراير/شباط الماضي.

يذكر أن العلاقات بين الأزهر والفاتيكان شهدت خلافا بسبب تصريحات للبابا بنديكتوس السادس عشر ربط فيها بين الإسلام والعنف.

واقتبس حينها البابا المستقيل مقطعا من حوار دار في القرن الرابع عشر بين إمبراطور بيزنطي ومثقف فارسي. واستعاد البابا قول الإمبراطور للمثقف "أَرِني ماذا قدم محمد من جديد، وسوف لن تجد إلا أمورا شيطانية وغير إنسانية، مثل أوامره التي دعا فيها بنشر الإيمان عن طريق السيف".

وأدت هذه التصريحات إلى تظاهرات احتجاجية غاضبة في العالم الإسلامي، سقط خلاها قتلى وجرحى.
XS
SM
MD
LG