Accessibility links

logo-print

القبض على 9 للاشتباه بعزمهم الإنضمام إلى متشددي سورية في النمسا


وزيرة الداخلية النمساوية يوهانا ميكيل ليتنر (إلى اليسار) مع وزيرة الخارجية البريطانية تيريزا ماي

وزيرة الداخلية النمساوية يوهانا ميكيل ليتنر (إلى اليسار) مع وزيرة الخارجية البريطانية تيريزا ماي

قالت متحدثة باسم الإدعاء النمساوي في فيينا الأربعاء إن تسعة أشخاص اعتقلوا في النمسا للإشتباه في عزمهم الانضمام إلى المتشددين الإسلاميين الذين يقاتلون في سورية.

ورفضت المتحدثة الإدلاء بأي تفاصيل إضافية.

وأفادت وكالة رويترز للأنباء نقلا عن وكالة الأنباء النمساوية أنه تم استجواب الأشخاص التسعة وفي انتظار معرفة ما إذا كان سيتخذ قرار باحتجازهم قيد التحقيق.

وأضافت رويترز أن ثمة تقديرات تشير إلى أن نحو مئة شخص من النمسا ، التي يعيش فيها نحو نصف مليون مسلم يمثلون حوالي ستة في المئة من السكان، انضموا إلى قوات المتمردين التي تقاتل حكومة الرئيس السوري بشار الأسد.

وأحال متحدث باسم وزارة الداخلية الأسئلة إلى ممثلي الادعاء في فيينا الذي قال إنهم تولوا التحقيق وأمروا باعتقال المشتبه بهم.

ونقلت وكالة أنباء النمسا عن وزيرة الداخلية يوهانا ميكيل ليتنر قولها إن المشتبه بهم التسعة حاصلون على اللجوء في البلاد، مشيرة إلى أنه لن يكون هناك أي تسامح على الإطلاق مع الجهاديين.

وأضافت الوزيرة أنه يتعين إلغاء وضع "لاجئ" الذي حصل عليه المقاتلون الأجانب في النمسا، مشيرة إلى أن "الذين داسوا بأقدامهم على التسامح يجب ألا يتوقعوا منا أن نتسامح مع ذلك."

واعتقل أشخاص عديدون في أوروبا في الأشهر القليلة الماضية وسط مخاوف من قيام المقاتلين المتشددين العائدين من سورية بشن هجمات على الأراضي الأوروبية.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG