Accessibility links

logo-print

رئيس الوزراء الأسترالي: لا نستبعد إرسال قوات قتالية إلى العراق


رئيس الوزراء الاسترالي توني أبوت

رئيس الوزراء الاسترالي توني أبوت

لم يستبعد رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت الأربعاء إمكانية إرسال قوات مقاتلة لدعم الضربات الجوية الأميركية في العراق وسط مواجهة متزايدة مع متشددي تنظيم الدولة الإسلامية.

ونقلت رويترز عن أبوت قوله إن "دولا كثيرة تتحدث كل منها إلى الأخرى بشأن أفضل السبل للسير قدما هنا لكن من الواضح أن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام هو تهديد ليس فقط لشعوب الشرق الأوسط بل أيضا للعالم بأسره".

وأضاف "هذا صراع لدينا من الأسباب ما يجعلنا نرغب في تفاديه، لكن من المحزن أنه صراع يتمدد ليصل إلينا مثلما رأينا".

واستأنفت الولايات المتحدة ضربات جوية في العراق في آب/أغسطس للمرة الأولى منذ انسحاب القوات الأميركية من البلاد في 2011 .

وجاءت الغارات في أعقاب مكاسب كبيرة حققتها الجماعة المتشددة التي أعلنت خلافة إسلامية في مناطق سيطرت عليها في سورية والعراق.

ورغم أن أستراليا ليست عضوا في حلف شمال الأطلسي إلا أن جنودها قاتلوا إلى جانب الحلف في العراق وأفغانستان، ومن المتوقع ان تقبل عضوية رسمية في برنامج الشراكة المعززة للحلف أثناء قمة في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وانضمت أستراليا أيضا إلى مسعى إغاثة متعدد الجنسية لإسقاط معدات عسكرية ومساعدات إلى القوات الكردية التي تقاتل متشددي الدولة الإسلامية في شمال العراق ورفض أبوت في السابق استبعاد المشاركة في ضربات جوية.

وقال مساعد وزير الخارجية الأميركي السابق كريستوفر هيل -الذي عمل سفيرا في العراق في 2009 و2010 - إن "ذبح سوتلوف ينبغي أن يدق ناقوس إنذار للعالم وإن حلا عسكريا هو وحده الحل الواقعي في هذه المرحلة".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG