Accessibility links

أستراليا: حل أزمة المهاجرين هو تكثيف الضربات ضد داعش


مقاتلات تابعة للتحالف الدولي ضد داعش

مقاتلات تابعة للتحالف الدولي ضد داعش

دعت استراليا الاثنين إلى مشاركة المزيد من الدول الأوروبية في الغارات الجوية على تنظيم الدولة الإسلامية داعش في سورية والعراق كوسيلة لحل أزمة المهاجرين التي تشهدها أوروبا.

وأوضحت وزيرة الخارجية الأسترالية جولي بيشوب أن تنظيم داعش هو الذي يدفع مئات آلاف المهاجرين للتوجه إلى أوروبا.

وقالت الوزيرة إن أكثر من 40 في المئة من طالبي اللجوء حاليا في أوروبا قادمون من سورية. وتابعت قائلة "علينا أن نكون جبهة موحدة لدحر المنظمات الإرهابية التي تتسبب في نزوح هذا العدد الكبير من الناس".

وأضافت الوزيرة أن الدول التي تدعم الائتلاف ضد داعش بوسعها أن تقوم بالمزيد لدعم الغارات الجوية التي تثبت فاعليتها في "وقف داعش عن انتزاع أراض من سيادة الحكومات وارتكاب هذا القدر من العنف الوحشي".

وأوضحت في مقابلة مع صحيفة "ذي استريلين" نشرت الاثنين أن الدول المجاورة لسورية والعراق، مثل لبنان والأردن، تتحمل أعباء ملايين الأشخاص الذين يفرون إلى داخل حدودها ومن ثم إلى أوروبا.

وتابعت قائلة "لذلك أعتقد أن على الأوروبيين المشاركة في غارات الائتلاف الجوية وفي الجهود في سورية والعراق".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG