Accessibility links

أونغ سان سو تشي تعلن عن رغبتها بالترشح للرئاسة


زعيمة المعارضة البورمية أونغ سان سو تشي

زعيمة المعارضة البورمية أونغ سان سو تشي

أعلنت زعيمة المعارضة البورمية أونغ سان سو تشي الخميس أنها ترغب في الترشح للرئاسة وذلك قبل سنتين من موعد الانتخابات المرتقبة في 2015 والتي ستكون عمليا أول انتخابات حرة في البلاد منذ أكثر من 50 عاما.

وقالت سو تشي في خطاب أمام المنتدى الاقتصادي العالمي لدول شرق آسيا الذي ينظم في العاصمة نايبيداو "أريد الترشح للرئاسة وأنا واضحة جدا حيال هذا الموضوع".

وقالت أمام حوالي ألف مندوب قدموا من أكثر من 50 دولة للمشاركة في هذا المنتدى الذي يعتبر "دافوس آسيا" إن الدستور الحالي يحظر على بورمي متزوج من أجنبي الترشح للرئاسة، معتبرة أنه يجب تعديل الدستور.

وحققت اونغ سان سو تشي رمز الديموقراطية البورمية، انتقالا جذريا من وضع العدو اللدود للمجلس العسكري الذي كان حاكما في بورما إلى زعيمة المعارضة داخل البرلمان.

وهذا التحول السياسي سمح به أو حتى شجعه الرئيس ثان سين الذي وصل إلى السلطة في مارس/آذار 2011 بعدما حل المجلس العسكري نفسه وأدخل البلاد في سلسلة إصلاحات سياسية كبرى ما أدى إلى رفع العقوبات الغربية عن البلاد.

يشار إلى أن حزب أونغ سان سو تشي "الرابطة الوطنية للديموقراطية" فاز بـ43 من المقاعد الـ44 التي ترشح فيها بالانتخابات الفرعية السنة الماضية وأصبح يعتبر بشكل متزايد الحزب الأوفر حظا للفوز في الانتخابات المقبلة.

لكن سو تشي تعرضت لانتقادات شديدة في الأشهر الماضية في الخارج بسبب عدم اتخاذها موقفا قويا من الهجمات التي تعرض لها المسلمون الروهينجيا. ورأى المراقبون في صمتها محاولة لعدم إثارة استياء الرأي العام البورمي وهو بوذي بغالبيته وحساس جدا على هذا الموضوع.
وكانت الحائزة جائزة نوبل للسلام قد أصبحت نائبة في أبريل/نيسان 2012 إثر انتخابات تشريعية فرعية بعد 15 عاما من وضعها قيد الإقامة الجبرية في ظل حكم المجلس العسكري السابق.
XS
SM
MD
LG