Accessibility links

تدمير مركبات وممتلكات فلسطينية ثأرا لمقتل مستوطن إسرائيلي


فلسطينيون يعاينون مركبات تعرضت للتخريب

فلسطينيون يعاينون مركبات تعرضت للتخريب

تعرضت مركبات فلسطينية للتخريب في الضفة الغربية والقدس الشرقية في هجمات شنها مستوطنون إسرائيليون الأربعاء ثأرا لمقتل مستوطن الشهر الماضي.

وخط المستوطنون شعارات في بلدة الزُبيدات الفلسطينية تتعهد بالانتقام لمقتل الإسرائيلي لافيتار بروفسكي الذي قتلا طعنا بسكين فلسطيني في مستوطنة يتسار قبل شهر.

كما حاول مستوطنون ثقب إطارات سيارات أخرى وكتبوا على صفيح هياكل السيارات وعلى جدران المناطق العربية عبارات "الانتقام ودفع الثمن لافيتار".

وأشارت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية إلى تصاعد الأحداث التي جرت في القدس والضفة الغربية من قبل مشتبهين يهود في الجرائم القومية.

وأوضحت انه "جرت محاولة إحراق 10 مركبات لفلسطينيين في الضفة الغربية أحرقت واحدة منها بالكامل بينما تضررت تسع آليات أخرى بدرجات متفاوتة"، مشيرة إلى أن المهاجمين "كتبوا في كل منطقة كانوا فيها على الجدران عبارات دفع الثمن والانتقام".

وتابعت أن مركبة فلسطينية أحرقت بالكامل في قرية الزبيدات شمال مدينة أريحا كما جرت محاولات لإحراق ثلاث مركبات أخرى لحقت بها أضرار بينها جرار زراعي.

وأشارت إلى "محاولة إحراق أربع مركبات أخرى في قرية مرج نعجة المجاورة مما أدى إلى أضرار مادية".

كما جرت محاولة لإحراق مركبتين في بلدة رنتيس شمال غرب مدينة رام الله.

وقال حسن الجرمي رئيس المجلس المحلي في بلدة الزبيدات في غور الأردن في اتصال مع "راديو سوا" إن ما حصل في قريته لم يحدث منذ عام 67، وقال إن الأحداث التي افتعلها المستوطنون أثارت الذعر.
XS
SM
MD
LG