Accessibility links

أسقف مصري: الهجمات زادت على الأقباط


أفراد من الشرطة المصرية في دهشور التي شهدت مواجهات طائفية

أفراد من الشرطة المصرية في دهشور التي شهدت مواجهات طائفية

قال أسقف مصري اليوم الجمعة إن "الهجمات على الأقباط زادت، معبرا عن أسفه لوجود قبطي واحد في الحكومة الجديدة الأولى في عهد رئاسة محمد مرسي القادم من الإخوان المسلمين".

وأضاف مرقص "المناخ العام ينقلب ضد الأقباط".

وتابع قائلا لوكالة الصحافة الفرنسية "لا أعني واقع وجود وزيرة قبطية واحدة في الحكومة، لقد زادت الهجمات على الأقباط".

يأتي هذا على خلفية أعمال عنف طائفي تجددت بعد مقتل مواطن مسلم إثر مشادة مع مواطن قبطي ومواجهات في قرية دهشور قرب القاهرة أصيب خلالها 16 شخصا بجروح، كما هاجم أقارب القتيل الغاضبين كنيسة ومنازل أقباط.

وأدى وزراء الحكومة الجديدة الخميس اليمين أمام الرئيس مرسي، وضمت الحكومة وزيرة واحدة قبطية هي وزيرة البحث العلمي.

وفي هذا الشأن قال مرقص "هناك فارق بين الوعود والتطبيق، ربما هناك عقبات أمام تطبيق مرسي تعهداته آو ربما الوعود شيء وتطبيقها شيء آخر".

وبحسب تقديرات فإن المواطنين الأقباط يمثلون ما بين 6 إلى 10 بالمئة من نحو 82 مليون مصري.
ومنذ الإطاحة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك في فبراير/ شباط 2011، قتل عدد من الأقباط في أعمال عنف ذات طابع طائفي.

وانتقدت الولايات المتحدة في تقرير لوزارة الخارجية الأميركية حول حرية الدين في العالم نشر أخيرا، مصر لعدم وقفها العنف ضد مواطنيها الأقباط.
XS
SM
MD
LG