Accessibility links

هجوم لحركة الشباب الصومالية يستهدف عضوا برلمانيا


عناصر في حركة الشباب الصومالية

عناصر في حركة الشباب الصومالية

لقي عضو في البرلمان الصومالي مصرعه خلال هجمات نفذتها حركة الشباب المتشددة نهاية الأسبوع الماضي في العاصمة مقديشيو.

وكان النائب في البرلمان يوسف ديرير عبدي يقود سيارته برفقه نائب آخر عبر شوارع العاصمة عندما أطلق مسلحون، يركبون حافلة صغيرة تم تمويهها لتبدو كعربة إسعاف، النار على سيارته ما أدى إلى مقتله وإصابة زميله والسائق بجروح.

وقد سقط عدد كبير من المدنيين في اشتباكات بين القوات الحكومية والجماعة جنوب البلاد وقعت الأسبوع الماضي.

وقال المتحدث باسم بعثة الاتحاد الإفريقي في الصومال بول نوجوغونا إن قوات الجيش التي كانت في تلك الأماكن صدت هجمات المسلحين، مشيرا إلى تواجد فرقة لمكافحة المتفجرات عثرت على ثلاثة أجهزة متفجرة.

وقد أبعدت قوات الاتحاد الإفريقي والقوات الصومالية مسلحي الحركة عن عدد من معاقلها في المعارك التقليدية التي خاضتها ضد المسلحين، إلا أن حركة الشباب طورت نهجا مختلفا قائما على حرب العصابات، بحسب المتحدث الإفريقي.

وتقاتل حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة لإطاحة الحكومة المدعومة دوليا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG