Accessibility links

logo-print

الأسد يبدي استعدادا للحوار مع واشنطن.. بشروط


الرئيس السوري بشار الأسد

الرئيس السوري بشار الأسد

أبدى الرئيس السوري بشار الأسد انفتاحا إزاء إجراء حوار مع الولايات المتحدة لإنهاء الصراع الدائر في بلاده، مشترطا أن يتم ذلك على أساس الاحترام المتبادل وعدم المساس بسيادة سورية.

ونفى الأسد في حوار مع برنامج "60 دقيقة" لشبكة CBS الأميركية، وجود اتصال مباشر بين واشنطن ودمشق، مشيرا إلى أن أي تغيير لم يطرأ على الواقع الراهن بين البلدين.

وتأتي تعليقات الأسد بعد تصريحات لوزير الخارجية الأميركي جون كيري بداية الأسبوع الماضي، قال فيها إن الولايات المتحدة مستعدة للتفاوض مع الأسد بغية إنهاء النزاع في سورية. وأوضح في مقابلة مع CBS ، أن الإدارة الأميركية تسعى، بالاشتراك مع حكومات أخرى، إلى الضغط على الأسد للدخول في مفاوضات تضمن انتقالا للسلطة ينهي الحرب الدائرة هناك.

وأثارت تصريحات الوزير الأميركي موجة من الرفض من قبل دول أوروبية وقوى المعارضة السورية.

ونفت وزارة الخارجية الأميركية، بعدها، وجود أي تغيير في السياسة المتعلقة بسورية، مؤكدة أن لا مستقبل للأسد في سورية.

وقالت الوزارة إن مواقف الوزير كيري تجدد التأكيد على سياسة أميركية راسخة، وهي الحاجة إلى عملية تفاوضية تشارك فيها حكومة دمشق، وليس المفاوضات المباشرة مع الأسد.

المصدر: CBS

XS
SM
MD
LG