Accessibility links

الأسد: ترك السلطة في هذه الظروف خيانة وطنية


 الرئيس السوري بشار الأسد خلال مقابلة صحفية، أرشيف

الرئيس السوري بشار الأسد خلال مقابلة صحفية، أرشيف

جدد الرئيس السوري بشار الأسد رفضه التنحي عن رئاسة بلاده التي يعصف بها نزاع مستمر منذ أكثر من عامين، معتبرا التنحي دون انتخابات "خيانة وطنية".

وقال الأسد في مقابلة مع صحيفة ألمانية نشرت الثلاثاء، إن قرار ترك السلطة في الظروف التي تشهدها البلاد في هذه الظروف هو خيانة وطنية، معتبرا أن ذلك "سيكون موضوع آخر" عندما يأتي عن طريق الانتخابات.

وشدد الأسد الذي يرفض التخلي عن منصبه وفق مطلب المعارضة والدول الغربية، على أن "الرئيس لديه مهمة بحسب الدستور، ولديه فترة رئاسية تنتهي في العام 2014"، معتبرا أن مهمة الرئيس تصبح أكبر خلال الأزمات.

مشاركة حزب الله

وأقر الرئيس السوري بمشاركة عناصر من حزب الله اللبناني في المعارك إلى جانب القوات النظامية، مقللا في الوقت نفسه من تأثير هؤلاء على سير المعارك الميدانية.

وشدد على أن حزب الله أرسل عدد من المقاتلين على أطراف الحدود مع لبنان وساعدوا "الجيش السوري في عملية التنظيف على الحدود اللبنانية" وفق تعبيره.

ووسط استعدادات دولية لعقد مؤتمر سعيا للتوصل إلى حل للأزمة السورية بمشاركة النظام والمعارضة، اتهم الأسد دولا داعمة للمعارضة بعرقلة عقد المؤتمر الذي اصطلح على تسميته "جنيف 2".

واتهم الأسد خلال اللقاء الذي نشرت نصه وكالة الأنباء السورية الرسمية، كلا من تركيا وقطر والسعودية وفرنسا وبريطانيا بتأخير الحوار السياسي في سورية والرغبة في استمرار الاضطرابات.
XS
SM
MD
LG