Accessibility links

الأسد يصدر قرارا بتشديد العقوبات على جرائم الاختطاف


الرئيس السوري بشار الأسد

الرئيس السوري بشار الأسد

أصدر الرئيس السوري بشار الأسد الثلاثاء مرسوما يقضي بعقوبات مشددة تصل إلى حد الإعدام أو السجن مدى الحياة على جرائم الخطف التي تشهد تزايدا كبيرا في سورية.

ويقضي المرسوم، الذي نشرت الوكالة السورية الرسمية للأنباء (سانا) نصه، بعقوبة تصل للإعدام إذا نجم عن الخطف وفاة أحد الأشخاص، أو تسبب في عاهة دائمة، أو تعرض المخطوف للاعتداء الجنسي.

وينص المرسوم على السجن المؤبد للخاطفين الذين يحاولون تحقيق مآرب سياسية أو مادية، أو يخطفون بقصد الثأر أو الانتقام أو لأسباب طائفية.

ومنح المرسوم، في مادته الرابعة، الخاطفين الذين يفرجون عن مختطفيهم مهلة 15 يوما كي يستفيدوا من عفو عام.

تزايد حالات الخطف

ويأتي ذلك القرار فيما تشهد سورية تزايدا في عمليات الخطف، بعضها من أجل الحصول على فديات مالية والبعض الآخر مبني على خلفيات مذهبية أو سياسية، في ظل تدهور الوضع الأمني في مناطق واسعة من البلاد مع استمرار النزاع الدامي منذ أكثر من سنتين.

وتتبادل الحكومة السورية ومعارضوها الاتهامات حول المسؤولية عن حالات الخطف المنتشرة في معظم مناطق البلاد.

وسجلت عمليات خطف خلال الأشهر الماضية، حيث تعرض مئات المدنيين "العلويين" و"السنة"، بينهم نساء وأطفال، للخطف منتصف فبراير/شباط الماضي شمال غرب سورية، وذلك في عمليات غير مسبوقة الحجم، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتعرض عدد من الأجانب والصحافيين الذين يغطون النزاع السوري للخطف على أيدي طرفي الأزمة السورية التي أدت إلى مقتل نحو 70 ألف شخص، بحسب إحصاءات الأمم المتحدة.

ويشار إلى أن مراسل قناة "الحرة" بشار فهمي مفقود في سورية منذ أشهر، إذ اختفى بينما كان يغطي الأحداث الدائرة في مدينة حلب شمالي البلاد وسط تخوف على حياته.
XS
SM
MD
LG