Accessibility links

الأسد: الغرب يحارب عدوا وهميا والأسلحة الكيميائية تحت السيطرة


الرئيس السوري بشار الأسد

الرئيس السوري بشار الأسد

قال الرئيس السوري بشار الأسد الاثنين إن الدول الغربية التي تسعى لوضع ترسانة دمشق الكيميائية تحت إشراف دولي تحارب "عدوا وهميا"، مشيرا إلى أن سورية تصنع الأسلحة الكيميائية منذ عشرات السنين.
وأضاف الأسد في مقابلة أجرتها معه محطة التلفزيون الصينية الحكومية في دمشق، أنه لا يشعر بقلق إزاء أي قرار دولي قد يصدر من مجلس الأمن بشأن سورية، فالصين وروسيا "ستضمنان عدم بقاء أي حجة للقيام بعمل عسكري".

وهذه مقتطفات من المقابلة:
وأوضح أن الحكومة السورية ستلتزم بما وافقت عليه، في إشارة إلى قضية الأسلحة الكيميائية وحظر استخدامها. وأكد أن الأسلحة الكيميائية مخزونة "في ظل ظروف خاصة لمنع أي إرهابي من قوى مدمرة أخرى من العبث بها".
وقال الرئيس السوري إنه ليس هناك مدعى للقلق من جانب المجتمع الدولي، فالأسلحة الكيميائية في سورية في "مكان آمن مؤمن وتحت سيطرة الجيش السوري".
المعارضة قد تعيق عمل المفتشين
واتهم الرئيس السوري قوى المعارضة بتنفيذ أجندات دول أخرى، مشيرا إلى أن عناصر المعارضة قد تعرقل وصول مفتشي الأسلحة الكيميائية إلى المواقع التي تخزن وتصنع فيها الأسلحة.
وأضاف "نعرف أن هؤلاء الإرهابيين يطيعون أوامر دول أخرى وهذه الدول تدفع هؤلاء الإرهابيين لارتكاب أعمال يمكن أن تجعل الحكومة السورية مسؤولة عن عرقلة هذا الاتفاق".
XS
SM
MD
LG